×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تستعرض تجربتها الرائدة بالواقع المعزز في شهر الإمارات للابتكار

DSC_3726low (4)

انطلاقاً من رؤيتها الهادفة إلى تحقيق بيئة عمرانية مثلى، وتقديم خدمات تنافسية مبتكرة، شاركت دائرة الأشغال العامة  بالشارقة في شهر الإمارات للابتكار، والتي بدأت فعالياته، الخميس الفائت، في واجهة المجاز المائية بالشارقة، وذلك بأحدث ممارساتها الرائدة في تنفيذ المشاريع العمرانية عبر "تقنية الواقع المعزز"، التي تتيح عرض الأجسام الافتراضية والمعلومات بصورة متكاملة مع البيئة الحقيقية، وتسمح لزوار التطبيق بالتعرف عن كثب على مرافق المباني التفصيلية.

وأكد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الدائرة أن شهر الإمارات للابتكار يقدم  رؤية مستقبلية   كما يمثل فرصة لتعزيز الجهود من أجل الوصول إلى أفكار خلّاقة، وإنتاج معارف جديدة، وفتح آفاق رحبة للإبداع والتميز، ورفد منظومة العمل الحكومي بمبادرات ومشاريع متميزة، بما يسهم في الارتقاء بكافة مجالات العمل في دولة الإمارات، وينعكس إيجابياً على كافة افراد المجتمع.

وأن الدائرة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تحرص على دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في  المشاركة بـ "شهر الإمارات للابتكار"، بمبادرات وفعاليات نوعية أبرزها التطبيق الذكي للواقع المعزز والذي يمثل منصة حديثة وتجربة رائدة  في عالم التقنية قامت بإطلاقها الدائرة .

من جهتها، أكدت المهندسة حصة الميل مدير مركز تقنية المعلومات أن مشاركة الدائرة في شهر الامارات للابتكار، يأتي في إطار حرصها على مواكبة التطور المتسارع في الإنشاء العمراني، والارتقاء بالعمل الحكومي وزيادة كفاءته، ما يحقق توجهات وطموحات إمارة الشارقة في أن تصبح مركزاً تكنولوجياً رائداً مشيرة إلى أن تقنية الواقع المعزز سوف توظف داخل الدائرة لتعزيز العمل الداخلي مع مهندسي التصميم، كما أنها ستمكن الجمهور من التعرف عن قرب على دور الأشغال بالعمران والبناء وحجز المساحات المحيطة بالمباني للمشاريع المستقبلية.

ولفتت مدير مركز تقنية المعلومات إلى أنه من خلال تطبيق التقنية الجديدة وتوفيرها للجمهور عبر تطبيقها الذكي للدائرة dpw AR، سيتمكن المراجعون من التعرف على مشاريع الدائرة  الكبرى أبرزها مسرح المجاز و مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، والذي يتضمن مرافق المبنى والمداخل والمخارج وطرق توزع المساحات الخضراء بحيث تغطي نطاقاتها جميع أرجاء المنطقة والمناطق المحيطة بالمبنى.

إلى ذلك،  قالت المهندسة مريم تقي رئيس قسم نظم المعلومات بالدائرة ، أن التقنية الجديدة، و نسخة الواقع المعزز من تطبيق الدائرة مثيرة للاهتمام، حيث تُعطيك نظره مفصلة  للمشاريع العمرانية التي أنشأتها الدائرة. وكل ما عليك فعله هو توجيه جهازك تجاه شعار الدائرة لتظهر لك طبقة أخرى من البيانات عن المباني الحكومية ومساحاتها ومرافقها، كما تساعد هذه التقنية على إبداء الملاحظات من قبل المستفيدين من المشروع على التغيير والإضافات للمشاريع أثناء مرحلة التصميم عبر تزويدهم بصورة متكاملة للشكل المستقبلي للمشاريع لا سيما الاستغلال المناسب للمساحات المحيطة به و تحقيق التوافق البصري بينه وبين المساحات المحيطة بالمشروع.

و هذا التطبيق الذي أطلقته الدائرة كتجربة رائدة في معرض جيتكس الماضي،  يسمح بالتجول داخل وخارج المباني بتحريك الجهاز الذكي ، حيث يقوم باستكشاف عوالم عمرانية جميلة بطرق جديدة وكل ذلك في الواقع المعزز. كما يعرض الأجسام الافتراضية والمعلومات بصورة متكاملة مع البيئة الحقيقية للمستخدم، ويساهم أيضا في الترويج السياحي وإبراز الجانب العمراني للإمارة.

وبينت تقي أن هذه التقنية الحديثة سوف تزود المشغل بمعلومات إضافية وتصورات مبتكرة وشبه كاملة لبعض المشاريع المستقبلية للدائرة .