×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تنجز 136 مشروعاً عمرانياً خلال عام 2017 بقيمة 850 مليون درهم

دار المخطوطات

نفذت دائرة الأشغال العامة خلال السنوات الماضية العديد من المشاريع المتميزة ويستمر عطاؤها بتنفيذ مشاريع مباني ومشاريع صيانة وبنية تحتية غطت كافة أنحاء مناطق الإمارة بهدف توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على أرضها الطيبة وفق افضل الممارسات والمواصفات العالمية في البناء والتشييد.

و تتويجا لرؤيتها بإعمار حضاري مستدام، أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة العام الماضي ، حزمة مشروعات تتجاوز 136 مشروعا تتعلق بالمشاريع العمرانية واستدامتها وتطوير البنية التحتية في إمارة الشارقة وتأثيث المباني، لتكون آمنة لمستخدميها، وبالتوازي مع مواكبة خطط الإمارة التنموية الشاملة وفقا لاحتياجات التمدد والانتشار السكاني والعمراني ولتحقق رؤيتها بإعمار حضاري مستدام. والتي تمثلت بمشاريع أكاديمية وتعليمية و بحرية , وبيئية وأخرى ترفيهية وجمالية ، إلى جانب المشاريع الخاصة بالبنية التحتية.

وأكد  المهندس علي بن شاهين السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الأشغال العامة، أن الدائرة قامت بتنفيذ 136  مشروعا عمرانيا حيويا وتنمويا وبنية تحتية في كافة مدن ومناطق الإمارة العام الماضي، بتكلفة إجمالية قدرت بحوالي نصف 850 مليون درهم لتحقق بذلك عددا من أهداف الخطة الاستراتيجية الجديدة التي أطلقتها العام الماضي تحت راية رؤيتها (إعمار حضاري مستدام)، والتي حملت العديد من المبادرات والمشاريع التنموية والحيوية التي من شأنها الارتقاء بالعمل المؤسسي في الدائرة، وذلك بتضافر جهود كافة الموظفين. لتكون مرحلة تحول هامة في تاريخ الدائرة، وكان من ثمارها جملة مشاريع على الصعيد العمراني والمؤسساتي من أبرزها.

وأشاد السويدي بالتعاون البناء و الجهود الملموسة للدوائر والهيئات الحكومية والمجالس البلدية والبلديات في تنفيذ مشاريع الدائرة. مؤكدا أن تعزيز التعاون والعمل المشترك هو من أهم الأهداف الاستراتيجية لدائرة الأشغال حيث بالتنسيق مع كل العاملين في المجالس البلدية والبلديات في مختلف مدن إمارة الشارقة وذلك لتحقيق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على العمل لتوفير كل سبل النجاح والمساعدة عبر خطتها التنموية تلبية لاحتياجات السكان وتقديم أفضل الخدمات لهم وبأعلى المعايير العالمية سواء داخل المدن أو البلدات والمناطق السكنية في الإمارة، ومن خلال البلديات والمجالس البلدية نعمل بشكل متواصل من أجل إبراز قدرات وإمكانيات إمارة الشارقة في ظل القيادة الحكيمة.

صروحٌ تعليمية تُضاف إلى منارة الشارقة الفكرية بقيمة 250 مليون درهم 

بدأت الدائرة عامها بإنجاز  دار المخطوطات الإسلامية في الجامعة القاسمية، التي شيدت على طراز إسلامي مميز، وبلغت تكلفة إنشائها وتجهيزها نحو 70 مليون درهم، وتقع على مساحة تصل إلى قرابة ثلاثة آلاف متر مربع، و تنفيذاً لمكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بإنشاء 66 حضانة في الإمارة، تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع وتم تسليمها  إلى مجلس الشارقة للتعليم وذلك بعد الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية والتنفيذية  والتأثيثية وذلك ضمن  أعمال المرحلة الأولى من المشروع، تنفيذاً لتوجيهات حاكم الإمارة، وفي إطار توفير مرافق تعليمية وتربوية بمواصفات قياسية تسهم في الارتقاء بالمنظومة التربوية والتعليمية.

و أنجزت الدائرة الأعمال الإنشائية في كل من دور الحضانة الخمس والتي تتبع النموذج الأول وهي الفلاح و اللية والرحمانية بالشارقة و البستان بالذيد في المنطقة الوسطى إلى جانب حضانة المربع 19 بكلباء،  وقامت بتأثيثهم بتكلفة 60 مليون درهم و  تسع  160 طفلاً، وتبلغ مساحة المبنى فيه 2100 متراً مربعاً، وتحتوي على 8 فصول للأنشطة، وصالة ألعاب داخلية وأخرى خارجية مغطاة، وصالة طعام، ومكتبة، وغرف الإدارة وعيادة، إضافة إلى المرافق الخدمية المرافقة.

كما أنجزت الدائرة الأعمال الإنشائية بكل من حضانة سهيلة بالذيد والثميد النموذجيتين وحضانة دبا الحصن و خورفكان النموذجية بالمنطقة الشرقية و تسع 80 طفلاً ، وتبلغ مساحة المبنى 1150 متراً مربعاً، وينقسم إلى 4 فصول أنشطة، وصالة داخلية متعددة الأغراض وصالة ألعاب داخلية وأخرى خارجية مغطاة، وكافتيريا، ومكتبة، وغرف الإدارة وغرفة أمومة وعيادة، فضلا عن المرافق الخدمية .

وأضاف، حرصت الدائرة على استخدام أعلى المواصفات لمواد التشطيبات وأجهزة التكييف والمعدات لتوفير البيئة المناسبة للطلاب.

كذلك أنجزت الدائرة الأعمال الإنشائية في دار الحضانة  النموذجية بشيص وقامت بتأثيثها  بتكلفة بلغت  نحو مليوني و100 ألف درهم  و تسع  40 طفلاً،  وتبلغ مساحة المبنى فيه 232 متراً مربعاً فيما تبلغ مساحة الأرض 340 متر مربع  ، وتستقبل الأطفال حديثي الولادة وحتى سن 4 سنوات.

واستكمالاً لدور جامعة الشارقة  ومسيرتها الناجحة في تبوأها مقدمة الصروح التعليمية، أكد المهندس عبد الله نعمان رئيس قسم الإشراف في دائرة الأشغال العامة بالشارقة أن الدائرة انتهت من مشروع إنشاء مشروع مبنى بنك البذور بالذيد و الواقع بالمقابل من جامعة الشارقة فرع الذيد،  بتكلفة 25 مليون درهم.

كما تم الانتهاء في مباني الجامعة القاسمية من إنشاء سكن خاص للطلبة الدارسين في حرم الجامعة القاسمية ليشكل رديفاً للمبنى الأول وفق مواصفات عصرية متميزة ومتكاملة توفر بيئة آمنة للطلاب بتكلفة 26 مليون درهم.
ويتألف المبنى من 31 غرفة تتسع كل منها إلى خمسة طلاب، بالإضافة إلى القاعات الدراسية وصالات الإعاشة والجلوس التي يتجمع فيها الطلاب في ظل بيئة جامعية طلابية جاذبة للطلبة تفعل التواصل الاجتماعي.

إلى ذلك، انتهت الدائرة في منتصف العام الماضي من إنشاء غرفتي حراسة وبوابة كليات التقنيات للبنات توريد وتركيب مظلات مواقف الإسعاف في مبنى الأمن الجامعي، كذلك انتهت من  إنشاء  المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج. بالإضافة إلى إضافة مسرح وصالة رياضية لمدرسة عائشة بنت عثمان وادي الحلو و تركيب وتوريد مظلة لمنطقة الألعاب في روضة الطيبة.

تسويات ترابية على مساحة 500 ألف متر مربع و طرق حصوية مؤقتة بطول 20 ألف متر 

قامت دائرة الأشغال العامة بعمل تسويات ترابية في عدد من المناطق الحيوية من الإمارة لخدمة المواطنين خلال العام الماضي ومن أبرزها تسويات قطع الأراضي في مناطق السيوح والرق وأم فنين بلغت مساحتها 500 الف متر مربع، وذلك تلبية للاحتياجات السكنية المتزايدة لمواطني الإمارة، وتسليم الأراضي السكنية للمستفيدين من مواطني الإمارة المتقدمين لبرنامج زايد للإسكان ومنح دائرة الإسكان بالشارقة، وتمهيداً لتوصيل خدمات البنية الأساسية إليها.

وقال المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الدائرة: إن إجمالي التسويات التي تمت خلال العام المنصرم بلغت 500 ألف متر مربع   إلى جانب إنشاء طرق مدكوكة مؤقتة بطول 20000 متر في مناطق متفرقة من الإمارة .

مشاريع القطاع الرياضي بتكلفة 85 مليون درهم

أكد المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع ان الدائرة انتهت خلال العام الفائت من إنشاء مشروع مدرجات ملعب كرة القدم  في كل من أندية المدام الثقافي الرياضي والبطائح و مليحة الثقافي الرياضي بتكلفة 24 ملايين درهم، كما انتهت من إنشاء مبنى يحتوي على عدد من الصالات الرياضية  أبرزها صالة القوس والسهم  في نادي سيدات الشارقة بتكلفة 12 مليون درهم، كذلك انتهت من إنشاء مبنى إداري في نادي الشارقة الثقافي الرياضي بمنطقة سمنان والحزانة كما أنجزت مشروع إنشاء مبنى متكامل عبارة عن صالة لياقة بدنية متكاملة تتضمن مسبحا و عدداً من الصالات الرياضية على مساحة 2500 متر  مربع يتبع لنادي سيدات المدام، بتكلفة 13 مليون درهم.

وفي مدينة كلباء، قامت بصيانة وتطوير نادي اتحاد كلباء كما تم إنشاء ملعبين خارجيين لكرة اليد، وثلاثة ملاعب خارجية لكرة الطائرة، وقد تم تبديل التربة الطبيعية في أماكن الملاعب بتربة جديدة مختارة، خصيصا لتكون أساساً للملعب. كذلك قامت إدارة صيانة المباني  بصيانة  في المسابح والأسوار في نادي الشارقة بمقريه سمنان والحزانة بتكلفة 5 ملايين درهم. كما انتهت مطلع العام الفائت من إنشاء ملعب أولمبي على مساحة 11 ألف متر مربع مع دكات للبدلاء مظللة، إلى جانب إنشاء مضمار جري في الجامعة الأمريكية،  كذلك قامت الدائرة باستبدال أرضيات مطاطية لملاعب مركز الطفل الخارجية في خورفكان.

على مساحة 800  ألف متر مربع حدائق و بطول 6 آلاف متر مماشي مطاطية تُزيّن الشارقة

إنجاز 23 مشروعاً خاصا بالحدائق والمتنزهات والمماشي المطاطية بقيمة 45 مليون درهم

انتهت الدائرة من جملة من المشاريع التي تخص الحدائق أبرزها إنجاز المرحلة الأولى   من حديقة السيوح 4، و إتمام المرحلة الأولى من حديقة شغرافة و حديقة الزبير وحديقة النخيلات العامة، كما انتهت من إنشاء ممشى للجري على شاطئ الحمرية مع مباني خدمات إلى جانب  انتهاء الدائرة من إنشاء المرافق في حديقة الحمرية للسيدات..

وفي المنطقة الوسطى، ذكر المهندس خليفة الدرمكي مدير فرع الذيد انتهاء  الدائرة من الأعمال الإنشائية في حديقة الرفيعة للنساء وحديقة المدام  العامة و حديقة محافز بالبطائح وحديقة الحوية للنساء و المرحلة الأولى من حديقة السويح  إلى جانب حديقتي الثميد للنساء والثميد العامة.

وفي مدينة خورفكان، انتهت الدائرة من خمس حدائق أحياء مجدولة وفق الخطة التنموية لهذا العام ومواكبة لتسمية الشارقة إمارة صديقة للطفل، الأولى حديقة الحياوة واحد والحياوة 3 والقادسية و اليرموك وحطين. كذلك انتهت الدائرة من إنارة حديقة المطلاع و صيانة واستبدال وتوريد أعمدة جديدة بإجمالي 76 عمود إنارة إلى جانب 6 أعمدة للديكور بمدخل الحديقة.

وفي مدينة كلباء، أنجزت الدائرة الأعمال الإنشائية في كلا من حديقة الساف والمرحلة الأولى من حديقة البراحة إلى جانب تطوير حديقة سهيلة. كما انجزت مضمار للجري في حديقة دبا الحصن .

أيقونات عمرانية تمزج العمارة الإسلامية مع الهندسة الحديثة

أوضحت المهندسة  علياء الرند مدير  إدارة مشاريع المباني أنه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع
هيئة الشارقة للكتاب ومدينة الشارقة للنشر يقع في منطقة مويلح، على مساحة تبلغ ما يقارب 20 ألف متر مربعة، ويتكون المشروع من مبنى طابقين أرضي وأول ، ويحتوي على ما يزيد عن 600 غرفة ، منها 270 معرض مخصص للاستئجار والأخرى لموظفي الهيئة،  بالإضافة إلى مواقف للسيارات ، بتكلفة الإجمالية للمشروع قرابة 200 مليون درهم.

كما قامت الدائرة بإنشاء النصب التذكاري للشارقة عاصمة العرب الثقافية 1998 في موقعه الجديد الواقع بالقرب من المدينة الجامعية ضمن محيط حديقة العالم الإسلامي المطلة على طريق الشارقة الذيد، إلى الجهة الشرقية من النصب التذكاري للشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014، ويتكون النصب من أربعة مستويات مغطاة بأفضل أنواع الغرانيت المصمم بحرفية هندسية تظهر ما تتميز به الشارقة من فن وعمارة ويبرز التراث الثقافي والحضاري لها، يرتفع على تلك المستويات الأربعة المبنى الرئيس للنصب والذي يصل طوله إلى 32 متراً ومكون من هيكل خرساني مصمم بشكل هندسي معماري فريد يعكس الجوانب العربية الأصيلة والثقافة الحضارية والعصرية لإمارة الشارقة.

إلى ذلك، انتهت الدائرة  من تنفيذ مشروع مبنى إدارة الآثار التابع لدائرة الثقافة والإعلام الجديد بمنطقة الآبار بضاحية حلوان بتكلفة بلغت 13 مليون درهم .
و يقع في منطقة حيوية إذ يتوسط متحف الشارقة للآثار  ومتحف الشارقة العلمي، ويمتاز المبنى بتصميمه المستوحى من فنون العمارة المحلية الإماراتية المعاصرة؛ مضيفا تم استخدام تقنيات حديثة كما تم تخصيص مساحة لمواقف السيارات تسع لعدد 20 سيارة مع إنشاء أسوار ديكورية تناسب شكل المبنى.

و انتهت الدائرة مطلع العام الماضي من إنجاز استوديوهات الحمرية التابعة لمؤسسة الشارقة للفنون وذلك في منطقة الحمرية. التي تعد إحدى المــساحات المعمارية الجـــــديدة لمؤسسة الشارقة للفنون، كما انتهت من إنشاء استديو قناة الشرقية بمنطقة البحيرة في كلباء.

مشاريع خدمية وفروع للخدمات الاجتماعية في عدة مناطق بالمنطقة الوسطى والشرقية

أنجزت الدائرة 14 بناية تجارية لصالح الأرامل والمطلقات وذوي الدخل المحدود في منطقة مليحة بالشارقة، بتكلفة إجمالية تبلغ 12 مليون درهم على أرض مساحتها 2255 متر مربع مكونة من طابق أرضي وتحتوي على شقق سكنية ومحلات تجارية.

كما تم الانتهاء من مبنى مركز البيانات المتكامل لدائرة الحكومة الإلكترونية إلى جانب الانتهاء من مشروع مبنى التوقيف وأخر لحرس الطوارئ تابع لمركز شرطة الصجعة الشامل .

كذلك انتهت الدائرة في منتصف العام الماضي من سكن الموظفين والعمال بمنتزه الصحراء  إلى جانب إنشاء ممر مشاة بين حديقة العالم والعالم الإسلامي.

كذلك انتهت الدائرة خلال العام الماضي من إنشاء فروع دائرة الخدمات الاجتماعية في البطائح ومليحة والمدام وكلباء.  كما تم رفع الطاقة الاستيعابية لمصنع الثلج في كلباء ليناسب احيتاجات الصيادين .

و في  وداي الحلو  تم إنشاء مجلس للوالي،  و إنشاء مجلس تراثي بمبنى جمعية دبا الحصن للثقافة والتراث ، كما تم إنشاء مطعمين على القناة المائية في دبا الحصن.

سوقان استهلاكيان بتكلفة 15 مليون درهم

أنجزت الدائرة سوق  الخضار والفواكه والدواجن والأسماك في مدينة الحمرية بالشارقة بعد تشييده على الطراز المعماري التقليدي والتراثي المستوحى من البيئة المحلية، ورفده بكافة الخدمات المصاحبة،

كما أنجزت دائرة الأشغال العامة سوق الجمعة الجديد في منطقة مليحة بالقرب من مدينة الذيد، بكلفة 10 مليون درهم، لتوفير كافة متطلبات واحتياجات المواطنين، وإنشاء مرافق خدمية تسهم في توفير الخدمات التجارية والاستهلاكية، ويمتد السوق على مساحة 3300 متراً مربعاً، على طريق الشارقة كلباء بجوار منطقة اخيضر، وتضم السوق 45 محلاً تجارياً بمساحة 60 متر مربع لكل متجر .

مشاريع البنية التحتية وتطوير شاطئ خورفكان

أنجزت إدارة الخدمات العامة بدائرة الأشغال العامة بالشارقة أعمال المرحلة الثانية لتطوير و حماية شاطئ خورفكان و تضمنت الحماية الصخرية وتوسيع وردم الشاطئ بمساحة 82.500 ألف متر مربع وتوفير رمال شاطئية ذات جودة عالية وكذلك المحافظة على ثبات خط الشاطئ بهدف توفير أكبر قدر من الراحة والمتعة لرواده، كما تضمنت إنشاء حوض دائري، و تحسين خدمات مرافق الشواطئ وإنشاء تسهيلات سياحية وضم 3 كواسر بحرية، منها ليتم حماية المنطقة من الأعاصير البحرية وتوابعها. وتهدف الكواسر إلى كسر حدة الأمواج و منع تآكل التربة وتجريفها نتيجة عمليات المد والجزر الناتجة عن حركة الأمواج. واستخدمت كميات ضخمة من الرمال على مقربة من الشاطئ ، يبلغ قوامها 220 ألف متر مكعب من الرمال، كما خدمت في المشروع نحو 155 ألف متر مكعب من الأحجار مختلفة الأحجام، وتم غرسها بدءاً من عمق 5 أمتار في قاع البحر.

وفي المرحلة الثانية التي بدأت إدارة الخدمات العامة مطلع العام الماضي وبالاعتماد على البيانات البحرية التي تم تجميعها وبالتعاون مع استشاري المشروع هالكرو بأعمال التصميم الهندسية لمشروع الحماية الشاطئية عن طريق توفير المرافق الشاطئية الآمنة والمتميزة وفق أحدث المعايير.

و انتهت إدارة الخدمات العامة من إنشاء محطة رفع مياه الأمطار لمنطقة المديفي بسعة 920 لتر / ثانية، ومحطة رفع مياه الصرف الصحي لمنطقة المديفي بسعة 150 لتر/ ثانية، بحيث تغطي المتطلبات الحالية، وكذلك أي توسعات مستقبلية في منطقة المديفي بمدينة خورفكان، إذ شمل عقد إنشائها تنفيذ الأعمال المدنية والميكانيكية والكهربائية.

و تبلغ المساحة الإجمالية للمحطة 3000 متر مربع و يصل عمقها إلى 11 مترا تحت الأرض. وتشتمل على محطة ضخ لتصريف مياه الأمطار مجهزة بأحدث نظم فصل الزيوت عن المياه قبل ضخها إلى البحر.

وتحتوي المحطة على عدد من المرافق الإضافية ومنها مبنى للمصافي الخاصة بالمحطة، كما تم تنفيذ كافة الأعمال الإنشائية إلى جانب الأعمال الكهربائية بمبنى خاص باللوحات الكهربائية ولوحات التحكم وكذلك وحدة توليد الطاقة الاحتياطية بالإضافة إلى تنفيذ مواقف مظللة للسيارات وزراعة الساحة المحيطة بأبنية المحطة بأحواض زراعية خضراء. كما أنجزت إدارة الخدمات العامة خلال العام الماضي منزالا للصيادين في الممزر .

270 مشروعا عمرانيا تم تنفيذ تصميمه داخليا

انخفاض بلاغات الصيانة بنسبة 50 بالمائة 

بلغ عدد بلاغات صيانة المباني الحكومية التي وردت إلى الدائرة خلال العام الماضي 22 ألف بلاغ وتم الاستجابة لها ومعالجتها  وانخفضت عدد البلاغات مقارنة بالأعوام السابقة بمعدل خمسين بالمائة عن العامين الفائتين  من 42 ألف إلى 22  ألف بلاغ ، وذلك مع ازدياد عدد العمليات المؤتمتة وخفض التكاليف التشغيلية في الدائرة في إطار حرص الدائرة على تعزيز جودة المباني الحكومية وعمليات الصيانة والخدمات المقدمة لشركائها الاستراتيجيين بمدن ومناطق الإمارة كافة بما يساهم بتهيئة الأجواء المناسبة للعمل وزيادة العمر الافتراضي للمبنى.

بتكلفة 150  مليون درهم إنجاز  مشاريع للصيانة

أكدت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أن القيمة الإجمالية لمشاريع الصيانة في الشارقة خلال العام الماضي، تعدت 30 مليون درهم، و تضمنت مشاريع صيانة بلغت 3.5 ملايين درهم لصيانة أحواض السباحة في مختلف مناطق الإمارة إضافة إلى مشاريع صيانة في عدة مباني متفرقة. 
وقال المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الدائرة إن ميزانية العقد السنوي لصيانة أحواض السباحة خلال العام الماضي تبلغ 3.5 مليون درهم وتشرف فيها الدائرة على صيانة 50 حوض سباحة في مختلف أنحاء إمارة الشارقة، و  إضافة إلى هذه الأعمال تشرف الدائرة على صيانة ما يفوق 293  منشأة حكومية فيها،

و تطبق نظام التفتيش الذكي للمنشآت في على ما يفوق 293 مبنى حكومي، ، ويعتمد في مراحل تشغيله على مجموعة من الإجراءات الالكترونية الذكية، بدءا من تقييم الأدوات والمعدات اللوجستية الموجودة في المبنى إلى معالجتها وصيانتها وفق البلاغات الواردة إلى جانب الصيانة الدورية وقد وصل عدد البلاغات العام الماضي 22 ألف بلاغ تم علاجه،

كما اشتملت أعمال الصيانة خلال العام الفائت أيضاً على استكمال مبنى منتزه الصحراء بطوى مسند إلى جانب صيانة مجلس أولياء الطلبة والطالبات و استبدال أجهزة تكييف  الهواء في عدة مباني متفرقة و صيانة متحف الشارقة للحضارة الاسلامية
بالإضافة إلى أعمال عزل أسطح مبنى مكتب دائرة شؤون الضواحي بالجزات و صيانة لـ 3 خزانات مياه أرضية بالحمرية، كذلك أعمال العزل بمبنى المكتبة العامة بالشارقة و أعمال الصيانة الخاصة بمسجد كلية الطب بالمدينة الجامعية في مويلح و تركيب مخزن خارجي جديد مع مكتب ودورة مياه  إلى مبنى دائرة الموارد البشرية وعدة مشاريع أخرى.

و من ناحية التوريد تم توريد وتركيب مظلات للسيارات وتعديل منحدر لمبنى دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية و توريد وتركيب كاميرات مراقبة خارجية وحاجز للمدخل الرئيسي لمبنى مفوضية مرشدات الشارقة و توريد وتركيب مظلة لحديقة الحضانة في مبنى تلفزيون الشارقة بالإضافة إلى توريد وتركيب مظلات مواقف الاسعاف بمبنى أمن المدينة الجامعية و توريد وتركيب سياج شبكي لمحمية محافز.

كما قامت الدائرة بإنجاز أعمال الالكتروميكانيك في مباني نادي الشارقة الرياضي الثقافي إلى جانب  أعمال صيانة مدنية في مبنى نادي الشارقة لكرة القدم و كذلك تم انجاز أعمال الالكتروميكانيك بنادي دبا الحصن الرياضي الثقافي، كما أنجزت الدائرة عمليات الصيانة الشاملة لدار الرعاية الاجتماعية للأطفال بمنطقة مويلح.

صيانة 43 مسجدا

كما قامت الدائرة بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية بعمليات الصيانة الشاملة لـ 43 مسجداً في إمارة الشارقة،

 

33 مشروعاً منجزا إلى جانب دراسة و تصميم 27 مشروعا  بتقنية المعلومات

تضمنت مشاريع مركز تقنية المعلومات، الأعمال التقنية من مختلف البرمجيات وأنظمة التشغيل ونظم واتصالات وتوريد أجهزة، وتطوير البرمجيات والتقنيات المتجددة في عدد من المنشآت.

تنفيذ  7000 ساعة تدريبية للموظفين

أكد  عبد الله بو علي مدير إدارة الموارد البشرية والمالية تنفيذ الدائرة  أكثر من 7000  ساعة تدريبية، بمعدل 100 دورة متنوعة خلال العام الماضي، أسهمت في تطوير مهارات موظفيهم والارتقاء بأدائهم المؤسسي، وتحسين الإنتاجية، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين، والذي انعكس إيجاباً على بيئة العمل بتحقيق السعادة والإيجابية معاً، وأن الخطة التدريبية لعام 2018 ستعمل الدائرة على زيادة الساعات التدريبية وفقاً لاحتياجات العمل ومستجداتها وذلك في إطار خطتها الاستراتيجية.

أبرزها دورات هندسية و إدارية تهتم بإدارة الوقت وترتيب الأولويات ، إضافة إلى دورات تدريبية في الأمن والسلامة. فضلاً عن إيفاد 3 موظفين للمشاركة في مؤتمرين ومهمات رسمية خارج الدولة، وذلك ضمن برنامجها التدريبي لعام 2017، والذي شمل كذلك التدريب العملي لـ 8  طالبًا وطالبة من طلاب الجامعات والمدارس في كل من مركز تقنية المعلومات و  إدارة صيانة المباني و  إدارة عقود المباني  و مركز التخطيط الاستراتيجي بالإضافة إلى إدارة مشاريع المباني.

وأضاف إن الدائرة نظمت 100 دورة تدريبية خلال عام 2017 شارك فيها 250 موظفًا، وقدمت 6 ورش عمل ، بينما شارك ما يزيد 30 موظفًا في دورات وندوات وورش عمل نظمتها مؤسسات ودوائر حكومية أخرى، لافتة إلى أن الدائرة أوفدت 3 موظفين للمشاركة في مؤتمرات ومهمات رسمية خارج الدولة

إنجاز 2145   معاملة خلال 2017  و مستوى رضا المراجعين 96 بالمائة

أنجز  مركز سعادة المتعاملين في دائرة الأشغال العامة بالشارقة  2145 معاملة خلال العام الماضي، تم تقديمها إلى ما يزيد عن ألفي مراجعاً في المبنى الرئيسي للدائرة ومكاتب الأفرع في المنطقة الوسطى والشرقية، كما أطلقت مبادرة «سعادتكم تبدأ من هنا» في مقر استقبال المراجعين داخل مركز خدمة المتعاملين. كما تم استبدال اسم خدمة المتعاملين بمركز سعادة المتعاملين.
وتحرص الدائرة بشكل مستمر على تحقيق التميز، والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها لإسعاد المتعاملين، في مركز الخدمة بحلته الجديدة.

كما بلغ مستوى رضا المتعاملين 96 بالمائة عن مركز سعادة المتعاملين.

حازت خدمة الخط الساخن في الموقع الإلكتروني للدائرة على جائزة التميز لإنجازات الحكومة العربية خلال العام الماضي كما تم إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد والتطبيق الذكي   مع  7 خدمات إلكترونية   إلى جانب إطلاق تطبيق الواقع المعزز . DPW-AR، كما أطلقت الدائرة برنامجا إذاعيا شهريا داخليا كإذاعة خاصة بالدائرة  مع مطلع العام الماضي، وتبث برامجها كحلقات مسجلة بالاعتماد الكامل على فريق الدائرة الداخلي من موظفين وموظفات.
و تبث عبر مكبرات الصوت الداخلية للدائرة وفي قناتها الخاصة على اليوتبوب "dpwsharjah " ، كما أصدر مركز الاتصال المؤسسي في دائرة الأشغال دليلاً إرشاديا ورقيا خاصا بطرق الحفاظ على المعدات اللوجتسية في المبنى وبالتالي ترشيد استهلاكها،. كذلك نفّذت مسلسل " إرشادات الصيانة " والذي يتألف من عشرة حلقات وهي عبارة عن  فيديوهات تمثيلية توضيحية مرافقة للدليل توضح بقالب خفيف إرشادات الصيانة وذلك بالاعتماد التام على كادر الموظفين في الدائرة من تمثيل وإخراج وإعداد ومونتاج.

وقام قسم العلاقات العامة بتنظيم 60 فعالية مجتمعية. كما نظمت الدائرة فعالية صندوق الأماني للموظفين لتحقيق أمانيهم وإسعادهم، إلى جانب تقديمها عدة ورش خاصة بالعقود والصيانة في معرض الاستثمار العقاري في الشارقة، كذلك قامت الدائرة بتنظيم فعالية " عمرناها" والتي تتضمن زيارة موظفي الدائرة لإحدى المباني الحيوية التي قامت بإنشائها الدائرة وكان من بين الأبنية التي زارها الموظفون محمية واسط ومركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك وسوق الجبيل للخضار والفواكه واللحوم.

وعلى مدار أسبوع تم تنظيم مبادرة نحو دائرة خضراء والتي ضمت عدداً من الفعاليات المصاحبة من أبرزها تخصيص يوم بلا ورق في الدائرة ، و فعالية إدارتي تزرع والتي تقوم على التشجيع والتوعية لزيادة المساحات الخضراء التي تعتبر رئة الطبيعة، إلى جانب تنظيم ورشتي عمل بالتنسيق مع شركة الشارقة للبيئة عن أهمية الزراعة والحفاظ على البيئة وتعزيز الوعي بإعادة تدوير الورق و استخدام الأجهزة المخصصة لذلك، كما رافق المبادرة  توزيع كتيبات و منشورات توعوية عن الحفاظ على البيئة وأهميتها.

و انطلاقاً من مبدأ رعاية وتوجيه التميز وجعله ثقافة سائدة بين جميع الموظفين، أطلقت دائرة الأشغال العامة النسخة الثانية لجائزة " ارتقِ ". و إلى ذلك، استقبلت دائرة الأشغال العامة بالشارقة معرض "فوانيس رمضان"، الذي تنظمه مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي في المبنى الرئيسي للدائرة، والذي يعرض مجموعة من الفوانيس لموظفي الدائرة ومرتاديها من الجمهور، ويتم بيع الفوانيس بسعر رمزي والتي تصب قيمتها في حساب تمويل مشاريع دعم الأيتام، وقامت المؤسسة بتوفير عدد من الفوانيس متعددة الاستخدامات، والتي يمكن وضعها كقطع فنية لتعبر عن النور الذي سيعمر قلب اليتيم بمجرد شراء الفانوس، والسعادة التي سيحظى بها المتبرع.

في السياق ذاته، احتفى قسم الأرشيف في مركز الاتصال المؤسسي بدائرة الأشغال العامة بالشارقة باليوم العالمي للأرشيف من خلال فعالية استمرت على مدار أسبوع  تضمنت محاضرات توعوية حول دور الأرشيف وأهميته و توزيع مطبوعات تبرز أهمية الأرشيف، كما شملت المبادرة على مسابقة توعوية لرفع مستويات الوعي الوظيفي بأهمية ودور الأرشيف.

و تحت عنوان " معاً نحو شراكة مستدامة " نظمت دائرة الأشغال العامة بالشارقة ملتقى الشركاء الاستراتيجيين لعام 2017، الذي يمثل منصة تكرم خلالها الدائرة جهود عدد من الجهات الحكومية والخاصة التي تربطها بها علاقات استراتيجية من التعاون والشراكة، في إطار السعي لتحقيق أهدافها الاستراتيجية وبلوغ رؤيتها المستقبلية بإعمار حضاري مستدام.

كما قام مركز الاتصال المؤسسي بتنظيم مبادرة لزيادة فعالية الموظف وإنتاجيته وتكاتفاً معهم في فصل الصيف تحت شعار «حافظ على صحتك مع صيفك صحي»، ضمن مبادرات جهات العمل الداعمة للصحة، وسعياً لتشجيعهم وحثهم على العمل وشكرهم على الجهود المبذولة وتوعيتهم بالسلوكيات الغذائية الصحيحة التي يجب عليهم اتباعها في فصل الصيف أثناء تأديتهم أعمالهم.

كما نظّم مركز الاتصال المؤسسي بدائرة الأشغال العامة بالشارقة مبادرة " مهندس المستقبل "  وهي فعالية تدريبية، للطلبة والطالبات على الأمور الهندسية وتحفيزهم نحو المثابرة والاجتهاد، شارك فيها  10 طلاب من مختلف الأعمار،

كذلك حققت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أمنيات 36 يتيماً، وبالتنسيق مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، ودعماً لمبادرة "سدرة الأمنيات" التي أطلقتها المؤسسة لتحقيق 1000 أمنية للأيتام المنتسبين لها.

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالتعاون مع بلدية الحمرية عدداً من المرافق واللوحات الإرشادية تتيح لأصحاب الهمم وكبار السن استخدام الممشى المطاطي على شاطئ الحمرية.

وجرى إنجاز كافة تلك الخدمات في إطار تهيئة الممشى ليتكامل مع كافة جهود إمارة الشارقة للانضمام للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن والعمل على تنفيذ وتقديم العديد من المبادرات التي ترسخ من وضع إمارة الشارقة كواحدة من المدن المراعية للمسنين وما تقدمه من خدمات ومواصفات في كافة إنشاءاتها.

وتتيح الخدمات التي أنجزت بالممشى دخول وخروج كبار السن وأصحاب الهمم بكل أريحية لممارسة الرياضة وقضاء جو ترفيهي بصحبة أهاليهم من خلال الممرات المتعددة واللوحات الإرشادية على جانبي الممشى فضلاً عن توفير مواصفات خاصة لأرضية الممشى تتيح ممارسة الرياضة لكافة الفئات بيسر وسهولة وتوفير مبنى مجاور يقدم خدمات دورات المياه لتلك الفئات.