×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تنجز سكنا جديداً لطلاب الجامعة القاسمية بتكلفة 26 مليون درهم

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة سكنا جديدا للطلاب في حرم الجامعة القاسمية ليشكل رديفا للمبنى الأول وفق مواصفات عصرية متميزة ومتكاملة توفر بيئة آمنة للطلاب، و وصلت تكلفته الإجمالية إلى 26 مليون درهم ، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وأفاد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة ، "أن مشروع سكن الطلاب الجديد بالجامعة القاسمية جاء ليواكب الزيادة في عدد الطلاب الراغبين في الدراسة بالجامعة باعتبارها إحدى أهم الجامعات المتخصصة في الدراسات الإسلامية و  لما تطرحه من برامج أكاديمية ومهنية ولما تحظى به الجامعة من دعم واهتمام من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة ".

وأضاف " كنا في سباق مع الزمن للانتهاء من المشروع  تزامنا مع العام الدراسي الجديد، ويأتي ذلك من الاهتمام البالغ لسموه بضرورة توفير سكن للطلاب يتسم ببيئة تمتاز  بالأمن والاستقرار  والراحة للطلاب خلال سنواتهم الدراسية، بشكل يُسهم في دعم الإنجاز وتحفيز الإبداع ".


وتفصيلاً،  لفت المهندس عبد الله نعمان رئيس قسم الإشراف بإدارة مشاريع المباني  إلى أن المشروع اشتمل على إنشاء مبنى منفصل يتألف من طابق أرضي وأول على مساحة 6500 متر مربع و تضم سكن الطلاب ومقار عمادة الإشراف على البرنامج الأكاديمي للطلاب، مؤكداً أن المشروع تم تنفيذه وفقاً لأحدث المعايير العالمية المعتمدة للسكنات الداخلية للطلاب ، و يتألف المبنى من 31 غرفة مخصصة للطلاب تسع كل منها إلى 5 ، بالإضافة إلى القاعات الدراسية وصالات الإعاشة والجلوس التي يتجمع فيها الطلاب في ظل بيئة جامعية طلابية جاذبة للطلبة تفعل التواصل الاجتماعي فيما بينهم مع تزويدها بأحدث أنظمة الإضاءة والصوت إلى جانب الغرف الخدمية المرافقة .

ويهدف المشروع إلى توفير سكن حديث للطلاب ، وفق أحدث المعايير العالمية، تتلاءم والنمو الشامل الذي حققته الإمارة في مختلف المجالات، ومنها قطاع التعليم، كما يهدف إلى تهيئة الظروف المناسبة للطلبة لاستكمال الدراسة ونهل العلم في بيئة تعليمية نموذجية تنسجم وطموحات القيادة العليا.

ويمتاز الطراز  المعماري للمبنى بالمزج بين الإسلامية و الحديثة والمكسو بالأحجار ؛ ليتناغم مع  سلسلة المباني الخاصة بالجامعة القاسمية في مشهد معماري يفوق الوصف،،

كما تم تجهيز المبنى بأحدث الأنظمة في مجال الشبكة الداخلية والصوتيات والمرئيات واشتملت على تمديد كوابل الشبكة الداخلية و  توفير أجهزة ربط للشبكة إلى جانب  نظام البطاريات الاحتياطية لأجهزة غرفة الخادم الفرعية و تغطية المبنى بشبكة لاسلكية و تزويدها بنظام التحكم بالأبواب و  نظام المراقبة لمداخل ومخارج وممرات المبنى كما تم توفير  نظام الحضور والانصراف وأنظمة الصوت.

من جهته، ثمن الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية، للمعرفة والتعليم وتوفير البيئة المناسبة للطلبة لنهل العلم، مشيراً إلى أن السكن الجديد للطلاب يواكب الإقبال اللافت الذي تحظى به الجامعة من داخل الدولة وخارجها بمواصفات عالمية طموحة ترتقي بمستوى أداء الطلاب وتوفر البيئة و الجو الملائم لهم.

كما أشاد بدور دائرة الأشغال العامة وجهودها المثمرة والحريصة على تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بكل أمانة وإخلاص.

Leave a comment