×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تنجز 32 مشروعاً في المنطقة الوسطى بتكلفة 120 مليون درهم

تتويجا لرؤيتها بإعمار حضاري مستدام، أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة في المنطقة الوسطى منذ مطلع العام الجاري، حزمة مشروعات تتجاوز 32 مشروعا تتعلق بالمشاريع العمرانية واستدامتها وتطوير البنية التحتية في إمارة الشارقة وتأثيث المباني، لتكون آمنة لمستخدميها، وبالتوازي مع مواكبة خطط الإمارة التنموية الشاملة وفقا لاحتياجات التمدد والانتشار السكاني والعمراني ولتحقق رؤيتها بإعمار حضاري مستدام. والتي تمثلت بمشاريع أكاديمية وتعليمية و بحرية وخدمية وأخرى ترفيهية وجمالية ، إلى جانب المشاريع الخاصة بالبنية التحتية.

وأكد  المهندس علي بن شاهين السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الأشغال العامة، أن الدائرة قامت بتنفيذ 32 مشروعا عمرانيا حيويا وتنمويا وبنية تحتية في مدن المنطقة الوسطى منذ مطلع العام  الجاري، بتكلفة إجمالية قدرت بحوالي 120 مليون درهم لتحقق بذلك عددا من أهداف الخطة الاستراتيجية الجديدة التي أطلقتها العام الماضي تحت راية رؤيتها (إعمار حضاري مستدام)، والتي حملت العديد من المبادرات والمشاريع التنموية والحيوية التي من شأنها الارتقاء بالعمل المؤسسي في الدائرة، وذلك بتضافر جهود كافة الموظفين. لتكون مرحلة تحول هامة في تاريخ الدائرة، وكان من ثمارها جملة مشاريع على الصعيد العمراني والمؤسساتي من أبرزها.

و تنفيذاً لمكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بإنشاء 66 حضانة في مختلف أنحاء الإمارة، قامت دائرة الأشغال العامة بالشارقة بإنجاز كل من حضانتي البستان وسهيلة  النموذجيتين بالمنطقة الوسطى  بعد الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية والتنفيذية  وجاري حاليا تأثيث حضانة سهيلة  وذلك ضمن  أعمال المرحلة الأولى من المشروع، تنفيذاً لتوجيهات حاكم الإمارة، و جاري حاليا تأثيث حضانة سهيلة بعد الانتهاء من إنشائها تمهيدا لتسليمها لمجلس الشارقة للتعليم في إطار توفير مرافق تعليمية وتربوية بمواصفات قياسية تسهم في الارتقاء بالمنظومة التربوية والتعليمية.

كما أنجزت الأعمال الإنشائية في دار الحضانة  النموذجية بمنطقة البستان في المنطقة الوسطى وقامت بتأثيثها بتكلفة 12 مليون درهم و  تسع  160 طفلاً، وتبلغ مساحة المبنى فيه 2100 متراً مربعاً، وتحتوي على 8 فصول للأنشطة، وصالة ألعاب داخلية وأخرى خارجية مغطاة، وصالة طعام، ومكتبة، وغرف الإدارة وعيادة، إضافة إلى المرافق الخدمية المرافقة.

كما قامت الدائرة بتأثيث الحضانة وتوريد الألعاب وكافة المواد المكتبية اللازمة وفق مواصفات وتوصيات مجلس الشارقة للتعليم، إلى جانب إنشاء مواقف للسيارات وإحاطة المبنى بسياج ملائم للشكل الهندسي الخلاب الجذاب للمبنى والذي يوضح عبر شكله اختصاص عمله وبألوان زاهية تجذب الأطفال .

كما تحتوي  كل من دور الحضانة على مكاتب الهيئة التدريسية، وقاعة الاجتماعات الملحقة بها، ومنطقة انتظار لذوي الطلاب، وبهو الاستقبال ومبنى ملحق الخدمات الذي يقع بجوار المبنى الرئيس، ويشتمل على غرف السائقين وخزانات الماء، والخدمات الميكانيكية والكهربائية.

و تم مراعاة أعلى درجات السلامة في الكراسي والطاولات الصغيرة بحيث لا تؤذى الطفل بأي حال من الأحوال و يسهل على الطفل حمل كرسيه داخل الفصل إلى جانب  الألوان الزاهية والمبهجة للطفل ولا يحتاج إلى إعادة طلاء ولا صيانة.  بالإضافة إلى الأسرةخشبية الخاصة بالرضع و مكتبة كتب صغيرة وعدد من الألعاب المتنوعة و المطبخ التحضيري و ثلاجة و سخان و موقد بسيط كهربائي،  و أجهزة تلفاز مناسب لتسلية الأطفال، إلى جانب كافة الاحتياجات. كما تم توفير عدة ألعاب في الساحة الخارجية المظللة وذات الأرضية المطاطية والمحاطة بسور يضمن توفير اعلى درجات السلامة للأطفال ، وتخصيص منطقة العاب خارجية.

كما قامت الدائرة بتجهيز  الفصول الدراسية بكل حضانة بالأنظمة اللازمة من نظام صوتي و شاشات تعليمية ذكية  للفصول الخاصة بالأعمار من سنتين إلى أربع سنوات لعدد أربع فصول، وشاشات تلفزيونية عددها 2 للفصول الخاصة بالأطفال الأقل من سنتين، إلى جانب   تجهيز الصالة متعددة الاغراض بشاشة عرض ونظام صوتي. و  توريد وتركيب أجهزة الحضور والانصراف إلى جانب نظام كاميرات مراقبة لجميع الفصول الدراسية وغرف النوم والكافتيريا و المداخل والمخارج وممرات المبنى. و توريد وتركيب نظام مناداة في المبنى و  تجهيز البنية التحتية لشبكة الكمبيوتر بأجهزة توصيل وربط الشبكة والكوابل وكبائن لتخزين الأجهزة. و  تجهيز المبنى بأحدث أنظمة الاتصال الصوتي الرقمي والبدالة بالإضافة   إلى تغطية جميع مرافق المبنى بشبكة لاسلكية و   توريد وتركيب نظام التحكم بالأبواب.

وأكدت أن إنشاء الحضانات يأتي تأكيداً على حرص الدائرة على تنفيذ مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة بإيجاد بيئة متكاملة للأطفال وتوفير مرافق تعليمية تعمل على تطوير المهارات الاجتماعية للأطفال ورعايتهم، وإيجاد بيئة مطمئنة للأمهات العاملات، تحقق لهن التوازن بين مهام عملهن وتوفير كافة المميزات والخدمات المساهمة في رفع المستوى الوظيفي لديهن.

إلى ذلك، أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة مشروع مبنى بنك البذور بالذيد و الواقع بالمقابل من جامعة الشارقة فرع الذيد،  بتكلفة 25 مليون درهم.

 وأوضح رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة المهندس علي بن شاهين السويدي "  تبلغ مساحة مبنى بنك البذور 2450 متر مربع , فيما تبلغ عدد الغرف بالمبنى 20 مكتبا اداريا بالإضافة الى 4 قاعات للاجتماع وقاعتين للانتظار   ومكتبة  إلى جانب مبنى للخدمات على  مساحة 150 متر مربع وغرفتين للحراسة مساحة كل غرفة 30 متر مربع فضلاً عن تزويده بعدد مواقف للسيارات  125 موقف منها 4 مواقف لأصحاب الهمم " .

وأضاف " يوجد 9 مختبرات بالمبنى ما بين 3 بيئية و 3 مجهرية و 3 تحليلية و توجد غرفة خاصة للنباتات لحفظ البذور مزودة بثلاجة مخصصة لحفظ البذور كما توجد غرفة اخرى مهمتها تجفيف البذور " .

وأكد رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة أنه يوجد مسرح بالمبنى ويستخدم ايضا كقاعة محاضرات وتم تجهيزه بالكامل من منصة للمسرح ومقاعد للحضور وإضاءة وشاشة للعرض بالإضافة لأنظمة الصوت ويتسع لعدد 118 شخص.

من جهته، قال المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع  "  تبلغ كمية الخرسانة المسلحة في المشروع 3500 متر مكعب وكمية الحديد 400 طن اما عدد وحدات التكييف فبلغ 11 وحدة تكييف، كذلك تم توريد وتركيب كاميرات نوعية سامسونج في المداخل والمخارج بعدد 10 كاميرات إلى 4 جانب توريد وتركيب شاشات للعرض ".

وأضاف بن يعروف " تم تركيب شبكة لاسلكية وايرالس بالمبنى بالكامل  وتوريد أنظمة الحضور والانصراف البصمة كذلك تجهيز المسرح بنظام بأنظمة الصوتيات والمرئيات. بالإضافة لتركيب شاشات عرض وإضاءة و تمديد الشبكة الداخلية في المبنى، وتغطية المبنى بأنظمة الأمن والسلامة “.

انتهت دائرة الأشغال العامة من إنجاز طرق رئيسة حصوية في منطقة الرق المخصصة لمساكن المواطنين بطول 7  كيلو مترات ، وبقيمة 2  مليون درهم. 

وتضمنت الأعمال إنجاز طرق رئيسة حصوية في منطقة الرق السكنية بطول 7  كيلو مترات ، وعرض 8 أمتار لتسهيل عبور سيارات الإنشاء إلى المواقع الإنشائية لمساكن المواطنين، و بلغت سماكة الطبقة 15 سنتي متر، وتم رشها بطبقة ابتدائية من القار كي لا توثر على مركبات الإنشاء، وبلغت كمية الحصى المستخدمة 65 ألف متر مربع ، إلى جانب إنشاء جدران خرسانية لحماية خطوط الغاز في المنطقة  .

كذلك قامت الدائرة بتركيب مظلة لمنطقة الألعاب بروضة الطيبة بالذيد .

و ضمن خطتها التنموية الملبية لاحتياجات المجالس البلدية وتزامنا مع تهيئة إمارةالشارقةللانضمام للشبكة العالمية للمدن المراعيةللسن، أنجزت الدائرة حديقة المدام العامة والتي تمتد على  مساحة 84  ألف متر مربع , وقامت بالانتهاء من الأعمال الإنشائية فيها و بلغت تكلفة الإنشاء 1,5 مليون درهم، وتضمنت الأعمال الإنشائية إنجاز ملعب لكرة الطائرة وأخر للسلة وثالث لكرة القدم، إلى جانب غرفة كافتيريا ومسجد للنساء وغرف الخدمات من غرفة مضخات  وغرفة الحارس ودورات المياه للنساء والرجال وجاري حالياً توصيل أعمال الكهرباء والماء، كما تضمنت الأعمال تنفيذ ممرات داخلية من الانترلوك.

كما انتهت الدائرة من إنشاء مشروع مدرجات ملعب كرة القدم  في نادي المدام الثقافي الرياضي بتكلفة 8 ملايين درهم، ويضم المشروع مبنى مدرجات يطل على ملعب كرة القدم و مضمار الجري، و يعتبر المشروع مبنى رياضياً متكاملاً تبلغ مساحته 2200  متر مربع،  والمبنى عبارة عن طابقين أرضي وأول، و يحتوي على منصة مغطاة للجمهور تتسع لأكثر من 1000 متفرج، و 62 مقعداً لكبار الشخصيات ، بالإضافة الى غرف للمعلقين وغرف للفريق المضيف، والفريق الضيف، وغرفة للإسعافات الأولية، وأخرى للحكام، بالإضافة الى غرف الخدمات للجمهور من دورات مياه ومطبخ، يضاف اليه المكاتب الادارية، وغرف الخدمات وغرف تغيير الملابس. وتوفر أعمال المشروع بيئة رياضية ملائمة وسبل راحة وسهولة للتنقل لمرتادي النادي ومشجعيه كما تساهم في رفع جودة الخدمات لتوازي أعلى متطلبات ومقاييس الأندية المحلية وليستقبل على أرضه المباريات والبطولات.

و يجمع مبنى المدرجات بين جمال التصميم ومساحة المكان واستخدام أحدث التقنيات في التنفيذ. ويحتوي على مدخلين منفصلين واحد لمشجعي النادي والأخر للفريق الضيف أما الثالث مخصص للإدارة وكبار الشخصيات. ويمتاز الملعب بأنه متوافق مع مواصفات ملاعب الاتحاد الدولي لكرة القدم و روعي في تصميم المشروع تحقيق مختلف عناصر الاستدامة.

وتم تصميم المشروع ووضع تفاصيله بعد دراسة مستفيضة لظروف ومتطلبات المدرجات الرياضية ومستلزماتها ، كما تم توصيل كافة الخدمات المرافقة للمدرج ، كما بلغت كمية الخرسانة المسلحة المستخدمة في بناء المدرج 1500متر مكعب، في حين بلغت كمية الحديد المسلح 200  طن.

و أنجزت الأعمال الإنشائية في دار الحضانة  النموذجية بالثميد في المنطقة الوسطى وقامت بتأثيثها بتكلفة 9 ملايين درهم و  تسع  80 طفلاً، وتبلغ مساحة المبنى فيه 1350 متراً مربعاً، وتحتوي على 4 فصول للأنشطة، وصالة ألعاب داخلية وأخرى خارجية مغطاة، وصالة طعام، ومكتبة، وغرف الإدارة وعيادة، إضافة إلى المرافق الخدمية المرافقة.

كما قامت الدائرة بتأثيث الحضانة وتوريد الألعاب وكافة المواد المكتبية اللازمة وفق مواصفات وتوصيات مجلس الشارقة للتعليم، إلى جانب إنشاء مواقف للسيارات وإحاطة المبنى بسياج ملائم للشكل الهندسي الخلاب الجذاب للمبنى والذي يوضح عبر شكله اختصاص عمله وبألوان زاهية تجذب الأطفال .

كما تحتوي  كل من دور الحضانة على مكاتب الهيئة التدريسية، وقاعة الاجتماعات الملحقة بها، ومنطقة انتظار لذوي الطلاب، وبهو الاستقبال ومبنى ملحق الخدمات الذي يقع بجوار المبنى الرئيس، ويشتمل على غرف السائقين وخزانات الماء، والخدمات الميكانيكية والكهربائية.

و تم مراعاة أعلى درجات السلامة في الكراسي والطاولات الصغيرة بحيث لا تؤذى الطفل بأي حال من الأحوال و يسهل على الطفل حمل كرسيه داخل الفصل إلى جانب  الألوان الزاهية والمبهجة للطفل ولا يحتاج إلى إعادة طلاء ولا صيانة.  بالإضافة إلى الأسرةخشبية الخاصة بالرضع و مكتبة كتب صغيرة وعدد من الألعاب المتنوعة أجهزة تلفاز مناسب لتسلية الأطفال، إلى جانب كافة الاحتياجات. كما تم توفير عدة ألعاب في الساحة الخارجية المظللة وذات الأرضية المطاطية والمحاطة بسور يضمن توفير اعلى درجات السلامة للأطفال ، وتخصيص منطقة العاب خارجية.

كما قامت الدائرة بتجهيز  الفصول الدراسية بكل حضانة بالأنظمة اللازمة من نظام صوتي و شاشات تعليمية ذكية  للفصول الخاصة بالأعمار من سنتين إلى أربع سنوات لعدد أربع فصول، وشاشات تلفزيونية عددها 2 للفصول الخاصة بالأطفال الأقل من سنتين، إلى جانب   تجهيز الصالة متعددة الاغراض بشاشة عرض ونظام صوتي. و  توريد وتركيب أجهزة الحضور والانصراف إلى جانب نظام كاميرات مراقبة لجميع الفصول الدراسية وغرف النوم والكافتيريا و المداخل والمخارج وممرات المبنى. و توريد وتركيب نظام مناداة في المبنى و  تجهيز البنية التحتية لشبكة الكمبيوتر بأجهزة توصيل وربط الشبكة والكوابل وكبائن لتخزين الأجهزة. و  تجهيز المبنى بأحدث أنظمة الاتصال الصوتي الرقمي والبدالة بالإضافة   إلى تغطية جميع مرافق المبنى بشبكة لاسلكية و   توريد وتركيب نظام التحكم بالأبواب.

وأكدت أن إنشاء الحضانات يأتي تأكيداً على حرص الدائرة على تنفيذ مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة بإيجاد بيئة متكاملة للأطفال وتوفير مرافق تعليمية تعمل على تطوير المهارات الاجتماعية للأطفال ورعايتهم، وإيجاد بيئة مطمئنة للأمهات العاملات، تحقق لهن التوازن بين مهام عملهن وتوفير كافة المميزات والخدمات المساهمة في رفع المستوى الوظيفي لديهن.

وفي مدينة البطائح بالمنطقة الوسطى، أنجزت الدائرة  الأعمال الإنشائية في حديقة محافز العامة وأضافت الدائرة " تبلغ مساحة الحديقة   19 ألف متراً مربعاً، وتم إنشاء ممرات أنترلوك فيها بأطوال متنوعة تصل إلى 5 آلاف متر  مربع، مشيراً إلى أنها من الحدائق المدرجة ضمن تهيئة إمارة الشارقة للانضمام إلي الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن من خلال تهيئة دورات مياه مخصصة لكبار السن وذوي الاحتجاجات الخاصة وإنشاء مداخل على  جميع ممرات الأنترلوك حتي يسهل التنقل في جميع أماكن الحديقة، إلى جانب إنشاء  جلسات عائلية موزعة علي مناطق مختلفة بالحديقة، كما تم تزويد الحديقة بكافة وسائل الراحة والترفيه التي تميز كل حدائق الإمارة، مثل ملعب كرة القدم ، وملعب الكرة الطائرة، والسلة، إضافة إلى كافتيريا ومصلى للنساء ودورات مياه للجنسين، ومباني الخدمات كغرفة الحارس ومبنى الخدمات الكهربائية".

وذكر المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الافرع أن الدائرة انتهت من صيانة ثلاثة مساجد بالمنطقة الوسطى وهي مسجد الرفيعة 2 والبرير الجنوبي والحوية في البطائح، 

كما انتهت الدائرة من إنشاء مشروع مدرجات ملعب كرة القدم  في كل من نادي البطائح الثقافي الرياضي بتكلفة 8 ملايين درهم، ويضم المشروع مبنى مدرجات يطل على ملعب كرة القدم و مضمار الجري، و يعتبر المشروع مبنى رياضياً متكاملاً تبلغ مساحته 2200  متر مربع،  والمبنى عبارة عن طابقين أرضي وأول، و يحتوي على منصة مغطاة للجمهور تتسع لأكثر من 1000 متفرج، و 62 مقعداً لكبار الشخصيات ، بالإضافة الى غرف للمعلقين وغرف للفريق المضيف، والفريق الضيف، وغرفة للإسعافات الأولية، وأخرى للحكام، بالإضافة الى غرف الخدمات للجمهور من دورات مياه ومطبخ، يضاف اليه المكاتب الادارية، وغرف الخدمات وغرف تغيير الملابس. وتوفر أعمال المشروع بيئة رياضية ملائمة وسبل راحة وسهولة للتنقل لمرتادي النادي ومشجعيه كما تساهم في رفع جودة الخدمات لتوازي أعلى متطلبات ومقاييس الأندية المحلية وليستقبل على أرضه المباريات والبطولات.

و يجمع مبنى المدرجات بين جمال التصميم ومساحة المكان واستخدام أحدث التقنيات في التنفيذ. ويحتوي على مدخلين منفصلين واحد لمشجعي النادي والأخر للفريق الضيف أما الثالث مخصص للإدارة وكبار الشخصيات. ويمتاز الملعب بأنه متوافق مع مواصفات ملاعب الاتحاد الدولي لكرة القدم و روعي في تصميم المشروع تحقيق مختلف عناصر الاستدامة.

وتم تصميم المشروع ووضع تفاصيله بعد دراسة مستفيضة لظروف ومتطلبات المدرجات الرياضية ومستلزماتها ، كما تم توصيل كافة الخدمات المرافقة للمدرج ، كما بلغت كمية الخرسانة المسلحة المستخدمة في بناء المدرج 1500متر مكعب، في حين بلغت كمية الحديد المسلح 200  طن.

انتهت دائرة الأشغال العامة بالشارقة من أعمال الإنشاء الخاصة بمبنـى الخدمات الاجتماعية بالشارقة فرع بالبطائح ، حيث قدرت التكلفة الإجمالية للمبنى بحوالي 8 مليون درهم، و تبلغ المساحة الكلية للمبنى 1100 متر مربع،  ويتألف من طابق أرضي له مدخلان و يضم 6 أجنحة؛ الجناح الاول لإدارة الرعاية المنزلية ويحتوي على 5 مكاتب ومخزنين،  وجناح الصيدلية الذي يحتوي على مكتب ومخزن وصيدليةـ، أما الجناح الثالث هو الإداري ويتألف من 8 مكاتب وقاعة اجتماعات وقاعة استراحة، في حين يتألف الجناح الرابع م نادي الأصالة الذي يحتوي 3 غرف وغرفتين للعلاج الطبيعي ومخزن، أما الجناح الخامس فيتضمن الملتقى الأسري الذي يحتوي على مكتب و3 غرف، في حين يتضمن الجناح الأخير إدارة المساعدات و يحتوي على 6 غرف ومخازن، إلى جانب قاعة محاضرات تسع 36 شخصا، مع مبنى خارجي للخدمات، بالإضافة إلى  60 موقفا لسيارات المراجعين والموظفين إلى جانب مواقف خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

كذلك أنجزت دائرة الأشغال العامة سوق الجمعة الجديد في منطقة مليحة بالقرب من مدينة الذيد، بكلفة 10 مليون درهم، لتوفير كافة متطلبات واحتياجات المواطنين، وإنشاء مرافق خدمية تسهم في توفير الخدمات التجارية والاستهلاكية، ويمتد السوق على مساحة 3300 متراً مربعاً، على طريق الشارقة كلباء بجوار منطقة اخيضر، ويضم السوق 45 محلاً تجارياً بمساحة 60 متر مربع لكل متجر ، وأرضاً مخصصة للتوسعات المستقبلية، وقد تم تصميم هذه المحلات بحيث تكون على شكل متناسق ومميز وذات واجهات تراثية مستوحاة من الطراز التراثي، بالإضافة إلى مراعاتها كافة اشتراطات الأمن والسلامة، وتزويدها بغرف خدمات بالإضافة الى مصلى للرجال مع ميضأة وآخر للنساء، ومجمع دورات مياه للرجال وآخر للنساء ويشتمل كذلك المشروع على مواقف سيارات بعدد 170 موقف قابلة للزيادة المستقبلية مع مواقف خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة. كما تم توصيل كافة الخدمات المرافقة للسوق ، كما بلغت كمية الخرسانة المسلحة المستخدمة في بناء السوق 4500 متر مكعب، في حين بلغت كمية الحديد المسلح 600 طن، بينما بلغت كمية الإسفلت 5000 متر مربع.

ونظراً لأهمية مكانة المشروع فقد تمت مراعاة أن يسهم المبنى في تطوير البيئة العمرانية وأن يشكل نسيجاً عمرانيا موّحدا بالطراز الإسلامي والطابع الحداثي ليضاف إلى سلسلة المعالم العمرانية في الشارقة، وأن يشكل معلماً بارزاً فيها، وإضافة ملموسة للتطورات الحاصلة في إمارة الشارقة، ولقد تمت دراسة المحددات والعوامل كافة التي من شأنها أن تؤثر على تصميمات المبنى كالعلاقة التكاملية بين المبنى ومجاوراته والمحاور البصرية، وزوايا النظر.

و جاءت التصاميم منسجمة مع وظيفة المبنى، بحيث تحقق الأهداف المرجوه منه، مشيراً إلى أن المبنى يمتاز من الناحيتين الوظيفية والجمالية، حيث كانت التشطيبات والكسوتان الداخلية والخارجية للمبنى بمستوى عالي الجودة.

كما أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة 14 بناية تجارية لصالح الأرامل والمطلقات وذوي الدخل المحدود في منطقة مليحة بالشارقة، بتكلفة إجمالية تبلغ 12 مليون درهم على أرض مساحتها 2255 متر مربع مكونة من طابق أرضي وتحتوي على شقق سكنية ومحلات تجارية، وجاري حاليا أعمال توصيل الكهرباء والمياه إلى المباني.
وأوضح رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة المهندس علي بن شاهين السويدي أن "مساحة كل بناية متكررة تبلغ  195 متر مربع، وتضم كل شقة غرفة معيشة وغرفتي نوم إلى جانب كامل منتفعاتها الملحقة، مع 3 محلات تجارية في كل بناء ، بالإضافة إلى إنشاء مبنى خدمي رديف للبنايات 14، والذي يحتوي على محل تجاري وغرف الخدمات".
وأكد السويدي أن "هذه المباني تدعم فئة الأرامل والمطلقات، إلى جانب دعم فئة الدخل المحدود ويأتي تنفيذها استجابة لتوجيهات حاكم الشارقة بعد زيارته وتفقده لأوضاع الأهالي في منطقة مليحة، بضرورة تنويع المصادر الخيرية وتنمية مواردها لتلبية متطلبات المصارف المختلفة الهادفة لخدمة المجتمع.  

كذلك جرى الالتزام بمطابقة جميع المواد والمعدات والأجهزة المستخدمة لأحدث المواصفات الخاصة بالاستدامة، ومع شروط الدفاع المدني، واستخدام مواد لا تختزن الحرارة، وإجراء كسوة خارجية للمباني الخاصة بالمشروع، ما ساهم بتقليل الحمل الحراري الممتص بوساطة جدران المباني وبالتالي خفف الأحمال الكهربائية على أجهزة التكييف، وذلك انطلاقاً من حرص الدائرة على مراعاة شروط الاستدامة والحفاظ على الموارد.

كما انتهت الدائرة من إنشاء مشروع مدرجات ملعب كرة القدم  في نادي مليحة الثقافي الرياضي بتكلفة 8 ملايين درهم، ويضم المشروع مبنى مدرجات يطل على ملعب كرة القدم و مضمار الجري، و يعتبر المشروع مبنى رياضياً متكاملاً تبلغ مساحته 2200  متر مربع،  والمبنى عبارة عن طابقين أرضي وأول، و يحتوي على منصة مغطاة للجمهور تتسع لأكثر من 1000 متفرج، و 62 مقعداً لكبار الشخصيات ، بالإضافة الى غرف للمعلقين وغرف للفريق المضيف، والفريق الضيف، وغرفة للإسعافات الأولية، وأخرى للحكام، بالإضافة الى غرف الخدمات للجمهور من دورات مياه ومطبخ، يضاف اليه المكاتب الادارية، وغرف الخدمات وغرف تغيير الملابس. وتوفر أعمال المشروع بيئة رياضية ملائمة وسبل راحة وسهولة للتنقل لمرتادي النادي ومشجعيه كما تساهم في رفع جودة الخدمات لتوازي أعلى متطلبات ومقاييس الأندية المحلية وليستقبل على أرضه المباريات والبطولات.

و يجمع مبنى المدرجات بين جمال التصميم ومساحة المكان واستخدام أحدث التقنيات في التنفيذ. ويحتوي على مدخلين منفصلين واحد لمشجعي النادي والأخر للفريق الضيف أما الثالث مخصص للإدارة وكبار الشخصيات. ويمتاز الملعب بأنه متوافق مع مواصفات ملاعب الاتحاد الدولي لكرة القدم و روعي في تصميم المشروع تحقيق مختلف عناصر الاستدامة.

وتم تصميم المشروع ووضع تفاصيله بعد دراسة مستفيضة لظروف ومتطلبات المدرجات الرياضية ومستلزماتها ، كما تم توصيل كافة الخدمات المرافقة للمدرج ، كما بلغت كمية الخرسانة المسلحة المستخدمة في بناء المدرج 1500متر مكعب، في حين بلغت كمية الحديد المسلح 200  طن.

انتهت دائرة الأشغال العامة بالشارقة من أعمال الإنشاء الخاصة بمبنـى الخدمات الاجتماعية بالشارقة فرع مليحة ، حيث قدرت التكلفة الإجمالية للمبنى بحوالي 8 مليون درهم، و تبلغ المساحة الكلية للمبنى 1100 متر مربع،  ويتألف من طابق أرضي له مدخلان و يضم 6 أجنحة؛ الجناح الاول لإدارة الرعاية المنزلية ويحتوي على 5 مكاتب ومخزنين،  وجناح الصيدلية الذي يحتوي على مكتب ومخزن وصيدليةـ، أما الجناح الثالث هو الإداري ويتألف من 8 مكاتب وقاعة اجتماعات وقاعة استراحة، في حين يتألف الجناح الرابع م نادي الأصالة الذي يحتوي 3 غرف وغرفتين للعلاج الطبيعي ومخزن، أما الجناح الخامس فيتضمن الملتقى الأسري الذي يحتوي على مكتب و3 غرف، في حين يتضمن الجناح الأخير إدارة المساعدات و يحتوي على 6 غرف ومخازن، إلى جانب قاعة محاضرات تسع 36 شخصا، مع مبنى خارجي للخدمات، بالإضافة إلى  60 موقفا لسيارات المراجعين والموظفين إلى جانب مواقف خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

Leave a comment