×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

الأشغال تنظم ورشة تعريفية عن اختصاصاتها في جامعة الشارقة

نظمت دائرة الأشغال العامة ورشة عمل تعريفية لعدد من طلاب جامعة الشارقة قسم الهندسة، على مدرج كلية الهندسة بالجامعة،  وتضمنت استعراضاً وشرحاً حول طبيعة عمل الدائرة وأهدافها ومهامها إلى جانب اطلاعهم على الواقع العمراني لإمارة الشارقة والتطورات والإنجازات التي حققتها الإمارة على مختلف المستويات والصعد، وذلك بحضور عبد الله بو علي مدير إدارة الموارد البشرية والمالية و أماني آل علي من شعبة التدريب والتوظيف، وكل من المهندسين هادف الخضر و حسين فاروق و أمير مهدي وعمر محمد من إدارتي مشاريع وصيانة المباني بدائرة الأشغال العامة.

ومن جانب الجامعة كلا من الدكتور نضال هلال عميد كلية الهندسة و الدكتور وليد متولي نائب عميد كلية الهندسة، و الدكتورة نادية فرحات مدير إدارة التوجيه الأكاديمي واستقطاب الطلبة و رنا قباني رئيس وحدة التوجيه الوظيفي وتدريب الطلبة.

في بداية اللقاء، رحب  عبد الله بو علي مدير إدارة الموارد البشرية والمالية بدائرة الأشغال العامة بالشارقة  بالحضور، وتقدم لهم بالشكر الجزيل على تنسيق هذا الاجتماع، كما أعرب عن سعادته لعقد اللقاء ولما لهذا الاجتماع من أهمية بالنسبة للطرفين وتعزز مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون المشترك و التي تم توقعيها بين الجامعة و الدائرة .

وأبدا بو علي عن استعداده للتعاون مع الجامعة ودعمهم لتحقيق أهدافهم المرجوة، لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الخريجين أصحاب التخصصات المطلوبة من قبل الدائرة

بدأت الورشة بعرض فيلم توضيحي عن منجزات الدائرة العمرانية، وتضمنت شرحاً مفصلاً عن برامج التدريب المخصصة للطلبة من في الدائرة التي بدورها أطلعت الطلاب على مهام واختصاصات الدائرة والسياسات العمرانية التي تنتهجها، كما استعرضت الهيكل التنظيمي للدائرة وأنواع الفرص الوظيفية وفرص التطوير إلى جانب جدول الرواتب والحوافز، داعيةً إياهم إلى استثمار هذه الفرصة لتعزيز قدراتهم وخبراتهم، والخروج بمحصلة معرفية وعملية تساعدهم على التأهل لشغل وظائف ومهام مؤثرة في مستقبلهم العملي

وأشار المتحدثون إلى ان الدائرة تقدم عددا من الفرص الوظيفية التي تهم الطلاب خريجي الهندسة المدنية و البيئية  و الكهرباء و الحاسوب والعمارة و الصناعية و الإدارة الهندسية  و الهندسة الميكانيكية. وأن الدائرة استقطبت الكثير من الكفاءات والطلبة المواطنين.
وتطرقت أماني آل علي إلى أن الدائرة حققت جملة من الأهداف ضمن خطتها الاستراتيجية في مجال تنظيم الدورات التدريبية التي استقطبت أعداداً من الطلاب والطالبات في المواسم السابقة، وذلك تجسيداً لدعم الحكومة اللامحدود والرعاية الفائقة التي توليها للمواطنين من خلال إرساء برامج التنمية المجتمعية والنهوض بقدرات الطلبة والارتقاء بهم إلى المستويات التي تؤهلهم لقيادة مشاريع التنمية

كما أشار الوفد المحاضر إلى الصفات التي يجب أن يتحلى بها مدير المشروع من المهندسين والتحديات التي يواجهها وكيفية تذليل كل الصعوبات، مشيرين إلى ضرورة تحلي المهندس بروح القيادة القادرة على السيطرة على المجاميع وعدد العمال الكبير والفطنة التي تؤهله لجدولة العمل وفق الجدول الزمني للمشروع دون تأخير والاستفادة من التخصصات العاملة معه في الموقع.

وتفاعل الوفد مع الطلبة الحاضرين مشاركا إياهم في الربط بين اختصاصاتهم الجامعية و أقسام الدائرة.
كما استعرض كل من المهندسين حسين فاروق مفتش و أمير  مهدي  وعمر محمد  تجربتهم باستعراض آلية العمل في عدة مشاريع أشرفت عليها الدائرة مستعرضين طريقة تقسيم العمل والتنسيق مع الدوائر والهيئات المحلية وسير عمل المشاريع.
كما تحدثوا عن تجربتهم الوظيفية في دائرة الأشغال وفرص التطوير التي حظوا بها والخبرة المكتسبة التي نالوها خلال مسيرتهم بالدائرة. والحوافز والفرص التي حصلوا عليها إلى جانب الخبرات.

واقترحوا بعض التخصصات وذلك لسد حاجات العمل لدى الدائرة لمثل هذه التخصصات المطلوبة، وطرح بأن يتم تكثيف التدريب العملي للطلبة بالدوائر لأكثر من مساق بالسنة الدراسية،

من جانبه، رحب الدكتور وليد متولي نائب عميد كلية الهندسة بجامعة الشارقة بالوفد الزائر من دائرة الأشغال العامة بحكومة الشارقة، مؤكداً على أهمية هذا اللقاء والذي أتاح الفرصة أمام طلبة الجامعة بصفة عامة وطلبة كلية الهندسة بصفة خاصة، التعرف على المهام التي تقوم بها الدائرة في خدمة إمارة الشارقة، وأهم المشاريع الإنشائية التي تشرف عليها أو تتولى تنفيذها، كما أتاح اللقاء فرص عديدة لمن يبحث عن عمل في وظيفة مرموقة في مجال تخصصه، أو فرص تدريبية عملية أثناء فترة دراسته.

وفي نهاية اللقاء، تبادل الطرفان الدروع وتم التقاط صورة تذكارية.

Leave a comment