×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تختتم فعالياتها المبتكرة بمهندس المستقبل

الورشة

اختتمت دائرة الأشغال العامة بالشارقة فعالياتها في شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، في واجهة المجاز المائية بمبادرة "مهندس المستقبل" وذلك ضمن فعاليات شهر الابتكار ، وهي فعالية تدريبية، للطلبة والطالبات على الأمور الهندسية وتحفيزهم نحو المثابرة والاجتهاد، شارك فيها 24  طالبا وطالبة من مختلف الأعمار.  

وأكدت مريم المازمي نائب مدير مركز الاتصال المؤسسي أن مبادرة مهندس المستقبل خلال شهر الابتكار ، تنمي قدرات الطلبة في مجال الهندسة المدنية، وتساعد الطالب على فهم قوانين الرياضيات، من خلال تعرفهم على العمل الهندسي إلى جانب عرض فيديوهات مصورة تبين طريقة البناء والإنشاءات في المشاريع العمرانية.

وتابعت، وتهدف المبادرة أيضا إلى توصيل المبادئ الأساسية للهندسة المعمارية والمدنية، بطرق بسيطة وممتعة للأطفال، مع التركيز على أساسيات قوانين الرياضيات، كما يتعرف الطلاب خلال المبادرة على خاصية الرسم الهندسي، وكيفية تصميم المشاريع

وبدورها، أوضحت المهندسة بشاير المنصوري مدير فرع كلباء و مقدّمة ورشة "مهندس المستقبل"، أن استجابة الأطفال خلال الدورة كانت ممتازة، وقد برز ذلك من خلال عدد من الطلاب كانت لهم أفكار مبتكرة وإبداعية، في مجال التصميم والدقة التي يمتاز بها المهندسون، واختتمت المنصوري أن كافة الطفال المشاركين حصلوا  في نهاية الدورة على شهادة مشاركة، وألعاب تحاكي الواقع من ثياب المهندسين خوذة وسترة حماية وأدواتهم الميدانية.

وأضافت : "كما تم إطلاع المشاركين على معلومات تفصيلية عن طبيعة عمل الدائرة، والأدوار التي تقوم بها لخدمة الجمهور، كما تم تنظيم ورشة نظرية وتطبيقية عن كيفية الرسم الهندسي، و قراءة المخططات الهندسية التي شارك في تقديمها المهندس شريف علاء الدين.

إلى ذلك، قالت عنود آل علي منسقة المبادرة من قسم العلاقات العامة تأتي المبادرة تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بدعم أصحاب المواهب واكتشافها وتدريبهم وتأهيلهم وصقل مواهبهم وحمايتهم وتوجيههم ، كما نصبو إلى تدريب الطلبة وتحفيزهم إلى اكتساب مهارات جديدة.

 و أشارت أنها ترمي من خلال الورشة تعريف الطلبة على التخصصات الهندسية المختلفة، وتوعيتهم بدور المهندس في تقدم وازدهار المجتمع، وتحسين خدماته ومرافقة، وإمداده بكافة سبل الحداثة والتطور التي تشهدها إمارة الشارقة ودولة الإمارات بشكل عام.

يذكر أن دائرة الأشغال العامة بالشارقة شاركت بشهر الإمارات للابتكار عبر "تقنية الواقع المعزز"، التي تتيح عرض الأجسام الافتراضية والمعلومات بصورة متكاملة مع البيئة الحقيقية، وتسمح لزوار التطبيق بالتعرف عن كثب على مرافق المباني التفصيلية.