×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

نهضة حضارية بمشاريع عصرية شهدتها مليحة خلال العامين الماضيين بـ 100 مليون درهم

 

 شهدت منطقة مليحة خلال الأعوام الماضية جهوداً كثيفة من دائرة الأشغال والجهات المختصة، حتى تتحول إلى منطقة متكاملة لا تنقصها أية خدمة من شأنها التسهيل على السكان وأسرهم.
كما شهدت تطوراً ملموساً في مستوى الخدمات، والحركة العمرانية، وتوسعت أفقياً بإنشاء عدد من المشاريع التطويرية بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، كما تم إنشاء مرافقها الخدمية، وفق أعلى المعايير والمقاييس النموذجية.

 وأوضح رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة المهندس علي بن شاهين السويدي أن الدائرة تقوم بتنفيذ خطتها التنموية المتكاملة بالتعاون مع المجلس البلدي لتطوير منطقة مليحةـ  والتي تتمحور حول عدة قطاعات تشمل المشاريع التعليمية والخدمية والمجتمع وبشكل يلائم المرحلة حاضراً و يلبي الحاجة مستقبلاً وعلى المدى البعيد. ففي القطاع الخدمي، أنجزت الدائرة سوق الجمعة الجديد في منطقة مليحة بالقرب من مدينة الذيد، بكلفة 10 مليون درهم، لتوفير كافة متطلبات واحتياجات المواطنين، وإنشاء مرافق خدمية تسهم في توفير الخدمات التجارية والاستهلاكية، ويمتد السوق على مساحة 3300 متراً مربعاً، على طريق الشارقة كلباء بجوار منطقة اخيضر، ويضم السوق 45 محلاً تجارياً بمساحة 60 متر مربع لكل متجر ، وأرضاً مخصصة للتوسعات المستقبلية، وقد تم تصميم هذه المحلات بحيث تكون على شكل متناسق ومميز وذات واجهات تراثية مستوحاة من الطراز التراثي، بالإضافة إلى مراعاتها كافة اشتراطات الأمن والسلامة، وتزويدها بغرف خدمات بالإضافة الى مصلى للرجال مع ميضأة وآخر للنساء، ومجمع دورات مياه للرجال وآخر للنساء ويشتمل كذلك المشروع على مواقف سيارات بعدد 170 موقف قابلة للزيادة المستقبلية مع مواقف خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة. كما تم توصيل كافة الخدمات المرافقة للسوق ، كما بلغت كمية الخرسانة المسلحة المستخدمة في بناء السوق 4500 متر مكعب، في حين بلغت كمية الحديد المسلح 600 طن، بينما بلغت كمية الإسفلت 5000 متر مربع. ونظراً لأهمية مكانة المشروع فقد تمت مراعاة أن يسهم المبنى في تطوير البيئة العمرانية وأن يشكل نسيجاً عمرانيا موّحدا بالطراز الإسلامي والطابع الحداثي ليضاف إلى سلسلة المعالم العمرانية في الشارقة، وأن يشكل معلماً بارزاً فيها، وإضافة ملموسة للتطورات الحاصلة في إمارة الشارقة، ولقد تمت دراسة المحددات والعوامل كافة التي من شأنها أن تؤثر على تصميمات المبنى كالعلاقة التكاملية بين المبنى ومجاوراته والمحاور البصرية، وزوايا النظر. و جاءت التصاميم منسجمة مع وظيفة المبنى، بحيث تحقق الأهداف المرجوه منه، مشيراً إلى أن المبنى يمتاز من الناحيتين الوظيفية والمالية، حيث كانت التشطيبات والكسوتان الداخلية والخارجية للمبنى بمستوى عالي الجودة.

و أوضح المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع بالدائرة  أنه على الصعيد الرياضي انتهت الدائرة من إنشاء مشروع مدرجات ملعب كرة القدم  في نادي مليحة الثقافي الرياضي بتكلفة 8 ملايين درهم، ويضم المشروع مبنى مدرجات يطل على ملعب كرة القدم و مضمار الجري، و يعتبر المشروع مبنى رياضياً متكاملاً تبلغ مساحته 2200  متر مربع،  والمبنى عبارة عن طابقين أرضي وأول، و يحتوي على منصة مغطاة للجمهور تتسع لأكثر من 1000 متفرج، و 62 مقعداً لكبار الشخصيات ، بالإضافة الى غرف للمعلقين وغرف للفريق المضيف، والفريق الضيف، وغرفة للإسعافات الأولية، وأخرى للحكام، بالإضافة الى غرف الخدمات للجمهور من دورات مياه ومطبخ، يضاف اليه المكاتب الادارية، وغرف الخدمات وغرف تغيير الملابس. وتوفر أعمال المشروع بيئة رياضية ملائمة وسبل راحة وسهولة للتنقل لمرتادي النادي ومشجعيه كما تساهم في رفع جودة الخدمات لتوازي أعلى متطلبات ومقاييس الأندية المحلية وليستقبل على أرضه المباريات والبطولات.

و يجمع مبنى المدرجات بين جمال التصميم ومساحة المكان واستخدام أحدث التقنيات في التنفيذ. ويحتوي على مدخلين منفصلين واحد لمشجعي النادي والأخر للفريق الضيف أما الثالث مخصص للإدارة وكبار الشخصيات. ويمتاز الملعب بأنه متوافق مع مواصفات ملاعب الاتحاد الدولي لكرة القدم و روعي في تصميم المشروع تحقيق مختلف عناصر الاستدامة.

وتم تصميم المشروع ووضع تفاصيله بعد دراسة مستفيضة لظروف ومتطلبات المدرجات الرياضية ومستلزماتها ، كما تم توصيل كافة الخدمات المرافقة للمدرج ، كما بلغت كمية الخرسانة المسلحة المستخدمة في بناء المدرج 1500متر مكعب، في حين بلغت كمية الحديد المسلح 200  طن.

وأشار بن يعروف أن الدائرة تضع اللمسات الأخيرة على مجمع مليحة الرياضي  وهو عبارة عن مجمع رياضي متكامل بمعايير عالمية  وبلغت تكلفته 40 مليون درهم إيذاناً بتسليمه إلى إدارة نادي مليحة الثقافي الرياضي، ويضم المجمع المتكامل مسبحاً أولمبياً على مساحة 50 متراً وصالة ألعاب متعددة الأغراض ونادياً صحياً و صالة ميدان رماية و مدرج رياضي لملعب كرة القدم ومسجد بجانب النادي وسكن للموظفين والمدربين إلى جانب كافة المرافق الخدمية المرافقة، حيث صممت وفق أحدث الطرز و المواصفات الأولمبية،

وفي قطاع الحدائق، قال المهندس خليفة الدرمكي مدير فرع كلباء أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة، الأعمال الإنشائية في حديقة سوق الجمعة بمليحة،  بتكلفة 1.5 مليون درهم،  أنه تم تزويد الحديقة الممتدة على مساحة 3 آلاف متر مربع بـ 14 لعبة صديقة للطفل، تناسب مختلف الأعمار يحيط بها تركيب أرضيات مطاطية تراعي شروط الأمن والسلامة إلى جانب إحاطة الحديقة بأسوار ديكورية من الألمنيوم على طول 225 متراً، وممرات داخلية من الإنترلوك على مساحة 1100 متر، وأكد أنه تم تسليم الحديقة إلى بلدية مليحة، التي ستقوم بأعمال التجميل الزراعي.

ولفت إلى أنه تم تركيب 24 عمود إنارة من النوع الموفر للطاقة، على ارتفاع 4.5 متر، موزعة على كامل الحديقة، كما تم تركيب 12 مقعداً موزعاً على أطراف الحديقة، لخدمة أولياء أمور الأطفال.

وأكد حرص الدوائر المحلية على تضافر الجهود على تنويع خيارات الترفيه والاستجمام في المدينة، وإيجاد البيئة النموذجية والمثالية لقضاء العائلات أروع اللحظات في متنزهات وحدائق، تمتلك كل مقومات بيئة صحية ونظيفة وآمنة، وخدمات عصرية، ومرافق متكاملة، وذلك بإضافة العديد من المكونات والمرافق الترفيهية والرياضية، نظراً لما تمثله الحديقة من متنفس حيوي لزوار سوق الجمعة، وبحيث يشكل متعة حقيقية لأطفالهم ولتتمكن من خدمة الفئات العمرية المختلفة لزوار الحديقة، بحيث تشمل العديد من الأنشطة والفعاليات.

و جاء استغلال المساحة الخالية المواجهة للسوق، لتكون حديقة يستمتع بها أبناء مرتادي السوق، الذي يشكل مزاراً للمواطنين من كل إمارات الدولة، ومن السياح القادمين إليها أيضاً، وذلك لموقعها الحيوي المهم في موقع وسطي في قلب الإمارة وقربها من كافة مدنها، وكذلك تقع في منطقة وسطية مع بقية إمارات الدولة.

كما كانت قد أنجزت الدائرة أعمال الإنارة  لعدد 3 حدائق وهي حديقة خضيرة العامة و خضيرة للنساء و حمدة للنساء، و  تم  تركيب 73 عمود إنارة  بحديقة خضيرة العامة  مع  18 على ارتفاع 10 أمتار في ملاعب الحديقة في حديقة خضيرة العامة بتكلفة 1.3 مليون درهم، مع كافة الأعمال المدينة والكهربائية من توصيل وتمديدات مع كشافات ضوئية، وإنشاء 38 عمود إنارة  في حديقة خضيرة للنساء و 10 على ارتفاع 10 أمتار في ملاعب الحديقة  بتكلفة 750 ألف درهم مع كافة الأعمال المدنية والكهربائية من توصيلات وتمديدات كهربائية مع كشافات ضوئية، إلى جانب إنارة حديقة حمدة للنساء بعدد 35 عمود إنارة  و10 على ارتفاع 10 أمتار في ملاعب الحديقة  وبتكلفة 650 ألف درهم مع كافة الأعمال المرافقة  من توصيلات وتمديدات كهربائية مع كشافات ضوئية، مع مراعاة الشكل الجمالي في اختيار الأعمدة والكشافات والفوانيس المستخدمة، وتمتاز وحدات الإنارة بمواصفات عالمية تتيح التحكم في توقيتات الفصل والتوصيل الآلية طبقا لظروف التشغيل المطلوبة.

و في سياق مشاريع التنمية الاجتماعية، أنجزت الدائرة 14 بناية تجارية لصالح الأرامل والمطلقات وذوي الدخل المحدود في منطقة مليحة بالشارقة، بتكلفة إجمالية تبلغ 12 مليون درهم على أرض مساحتها 2255 متر مربع مكونة من طابق أرضي وتحتوي على شقق سكنية ومحلات تجارية، وجاري حاليا أعمال توصيل الكهرباء والمياه إلى المباني.
أن مساحة كل بناية متكررة تبلغ  195 متر مربع، وتضم كل شقة غرفة معيشة وغرفتي نوم إلى جانب كامل منتفعاتها الملحقة، مع 3 محلات تجارية في كل بناء ، بالإضافة إلى إنشاء مبنى خدمي رديف للبنايات 14، والذي يحتوي على محل تجاري وغرف الخدمات .
وأكد أن "هذه المباني تدعم فئة الأرامل والمطلقات، إلى جانب دعم فئة الدخل المحدود ويأتي تنفيذها استجابة لتوجيهات حاكم الشارقة بعد زيارته وتفقده لأوضاع الأهالي في منطقة مليحة، بضرورة تنويع المصادر الخيرية وتنمية مواردها لتلبية متطلبات المصارف المختلفة الهادفة لخدمة المجتمع.  كذلك جرى الالتزام بمطابقة جميع المواد والمعدات والأجهزة المستخدمة لأحدث المواصفات الخاصة بالاستدامة، ومع شروط الدفاع المدني، واستخدام مواد لا تختزن الحرارة، وإجراء كسوة خارجية للمباني الخاصة بالمشروع، ما ساهم بتقليل الحمل الحراري الممتص بوساطة جدران المباني وبالتالي خفف الأحمال الكهربائية على أجهزة التكييف، وذلك انطلاقاً من حرص الدائرة على مراعاة شروط الاستدامة والحفاظ على الموارد.

كما انتهت دائرة الأشغال العامة بالشارقة من أعمال الإنشاء الخاصة بمبنـى الخدمات الاجتماعية بالشارقة فرع مليحة ، حيث قدرت التكلفة الإجمالية للمبنى بحوالي 8مليون درهم، و تبلغ المساحة الكلية للمبنى 1100 متر مربع،  ويتألف من طابق أرضي له مدخلان و يضم 6 أجنحة؛ الجناح الاول لإدارة الرعاية المنزلية ويحتوي على 5 مكاتب ومخزنين،  وجناح الصيدلية الذي يحتوي على مكتب ومخزن وصيدليةـ، أما الجناح الثالث هو الإداري ويتألف من 8 مكاتب وقاعة اجتماعات وقاعة استراحة، في حين يتألف الجناح الرابع م نادي الأصالة الذي يحتوي 3 غرف وغرفتين للعلاج الطبيعي ومخزن، أما الجناح الخامس فيتضمن الملتقى الأسري الذي يحتوي على مكتب و3 غرف، في حين يتضمن الجناح الأخير إدارة المساعدات و يحتوي على 6 غرف ومخازن، إلى جانب قاعة محاضرات تسع 36 شخصا، مع مبنى خارجي للخدمات، بالإضافة إلى  60 موقفا لسيارات المراجعين والموظفين إلى جانب مواقف خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي القطاع التعليمي، تم إنجاز مشروع روضة أطفال مليحة بهدف توفير بيئة تعليمية تربوية جاذبة للأطفال بتكلفة بلغت 8 ملايين درهم. لتأمين بيئة تربوية صحية للطفل تؤمن الطمأنينة اللازمة للأم أثناء ساعات العمل.

و تستوعب الروضة 160 طفلاً وتشغل مساحة 2330 متراً مربعاً. وتشتمل على مختلف المرافق الحديثة مثل، مختبرات تقنية المعلومات، قاعات رياضية، قاعات الأنشطة الأُخرى، المكتبة وصفوف الدراسة الحديثة)، كما راعت أيضاً المتطلبات الهندسية الخاصة بذوي الإعاقة، من حيث توفير المنحدرات الخاصة بالمداخل والتصميمات الخاصة بدورات المياه وغيرها من العناصر، كما تمت مراعاة مواصفات الأمن والسلامة اللازمة للأطفال في الأرضيات المطاطية.

كما تم تنفيذ مواقف خاصة بالحافلات ومواقف خاصة بأولياء الأمور بمداخل منفصلة داخل الروضة وجار العمل على تنفيذ المواقف الخارجية للروضة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات بالإمارة.

كما قامت بنمذجة  مدرستي الحارثة بن النعمان للتعليم الاساسي للبنين و مدرسة الهلاليات للتعليم الاساسي و الثانوي للبنات، وتم في الأولى إنشاء صالة رياضية و مختبر للعلوم الطبيعية وعيادة طبية ومبنى للخدمات أما في الهلاليات للبنات في منطقة مليحة تمت إضافة صالة رياضية بذات المواصفات ومبنى للخدمات.

وتقوم الدائرة حاليا بإنشاء دار الحضانة النموذجية بمليحة لتسع 80 طفلاً وبلغت نسبة الإنجاز ما يقارب 75 بالمائة ، وتبلغ مساحة المبنى 1150 متراً مربعاً، وينقسم إلى 4 فصول أنشطة، وصالة ألعاب داخلية وصالة ألعاب داخلية وأخرى خارجية مغطاة، وصالة طعام، ومكتبة، وغرف الإدارة وغرفة أمومة وعيادة، إضافة إلى المرافق الخدمية المصاحبة، كما ستقوم الدائرة بتأثيث الحضانة وتوريد الألعاب وكافة المواد المكتبية اللازمة وفق مواصفات وتوصيات مجلس الشارقة للتعليم، إلى جانب إنشاء مواقف للسيارات وإحاطة المبنى بسياج ملائم للشكل الهندسي الخلاب الجذاب للمبنى والذي يوضح عبر شكله اختصاص عمله وبألوان زاهية تجذب الأطفال.

كما ستحتوي الحضانة على مكاتب الهيئة التدريسية، وقاعة الاجتماعات الملحقة بها، ومنطقة انتظار لذوي الطلاب، وبهو الاستقبال ومبنى ملحق الخدمات، الذي يقع بجوار المبنى الرئيس، ويشتمل على غرف السائقين وخزانات الماء، والخدمات الميكانيكية والكهربائية.

وسيتم مراعاة أعلى درجات السلامة في الكراسي والطاولات الصغيرة بحيث لا تؤذى الطفل بأي حال من الأحوال ويسهل على الطفل حمل كرسيه داخل الفصل.

و لا تتوقف جهود التنمية في مليحة عند ما تمّ إنجازه، فهنالك حزمة من المشاريع الجديدة التي أعلنت الدائرة عن البدء بتنفيذها ضمن خطتها التنموية لتطوير المنطقة، و في مقدمتها، مشروع الحديقة العامة بمليحة بتكلفة 4.5 مليون درهم .

Leave a comment