×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تحصد جائزة التميز والابتكار في إدارة العقود بمؤتمر التحكيم والخبرة بدبي

 

تحقيقا لبنود خطتها الاستراتيجية، حصدت دائرة الأشغال العامة جائزة التميز والابتكار في إدارة العقود على المستوى المؤسسي والمقدمة من قبل اتحاد المهندسين العرب، وذلك على هامش مؤتمر التحكيم والخبرة في القطاع الهندسي بدبي المنعقد يومي  12-13 ديسمبر 2018. 

وأكد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة أن الدائرة استحقت الجائزة لما تتبعه من ممارسات في مجال إدارة العقود وما تتمتع به من الخبرة الهندسية وأخلاقيات المهنة، وإدارة النزاعات والوساطة في التخصصات الهندسية ذات العلاقة بمشاريع القطاع الهندسي.

وأضاف " منذ مطلع العام الجاري حصدت الدائرة ثلاث جوائز على المستوى المحلي والإقليمي في مجال المباني الخضراء والتواصل الجماهيري وتسخير الموارد البشرية ،  الأولى جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي فئة الشارقة الخضراء التي تمنحها غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أما الأخرى في مجال الاتصال الحكومي أفضل ممارسة حكومية عبر وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والتي ينظمها المكتب الإعلامي في حكومة الشارقة، والثالثة جائزة ستيفي العالمية في مجال استثمار الموارد البشرية " . 

وأعرب السويدي عن تقديره لمنظمي لجنة الجائزة، على ثقتهم في الدائرة، واختيارهم للدائرة للفوز مشيراً إلى حرص الدائرة وفريق عملها المتميز، على تحقيق المزيد من التطوير والتحديث في منظومة العمل داخل الدائرة، من أجل تطوير الخدمات العمرانية وتحقيق الاستدامة في المباني. 

من جهتها، قالت فاطمة حسن مدير إدارة عقود المباني في الدائرة " تم الإشتراك في هذه المسابقة التي حصدنا جائزتها والتي كانت نتيجة منطقية لعدة آليات اتبعتها الإدارة بناء على الخطة الإستراتيجية الثلاثية التي أطلقتها الدائرة عام 2015 – 2018  والتي احتوت على عدة بنود تخص تطوير إدارة عقود المباني وتعزيز العلاقات مع الشركاء الإستراتيجين وتسهيل العملية التعاقدية واستقطاب الشركات.

ومرّت العملية التطويرية بعدة مراحل بدأت بنوع العقد في المشاريع العملاقة وتأثيره على تقليل المطالبات في الملف الذي قدمته الدائرة إلى الجائزة، و عرض نموذج وإطار عمل ابتكاري في حلول النزاعات، و كيفية نجاح مطالبات في العقود .

وأضافت " ضمن خطة الدائرة الإستراتيجية وإحدى أهم بنودها، تعزيز العلاقات مع الشركاء الإستراتيجين في المجال التعاقدي واستقطاب الشركات،  وبالتالي تم إجراء إستبيان رأي لمعرفة نقاط القوة لتعزيزها ونقاط الضعف لتداركها و تمثلت النتيجة بآلية تضمنت عدة مبادرات منها   تنظيم ملتقى سنوي للشركاء لمعرفة متطلبات الشركات و    ورش دورية لكل مستجدات تطرأ على الإدارة وتعريف الشركات بطبيعة أعمال الدائرة وآلية تعاقدها منها مبادرة يوم الشريك وهو يوم مفتوح للإجابة عن استفسارات الشركات.

وأكدت حسن أن من ضمن الإجراءات التي تم اتباعها أيضاً   تسهيل وصول المناقصات المطروحة للشركات وذلك عبر طرحها على عدة قنوات تواصل منها وسائل التواصل الإجتماعي والصحف و الشاشات الموزعة في ممرات الدائرة إلى جانب الموقع الإلكتروني للدائرة .و  توفير خدمة تتبع الدفعات من خلال الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي إلى جانب الشاشات الموزعة في مركز إسعاد المتعاملين بخدمة ذاتية    لتعزيز مبدأ الشفافية،    بالإضافة إلى برنامج تجاري المختص بطرح المناقصات بالتنسيق مع  دائرة المالية المركزية.

 ومن الأمور الجديدة التي استحدثتها الدائرة، قالت مدير إدارة عقود المباني
 "  قامت الدائرة باستحداث عقد موحد للاستشاريين كما قامت باستحداث قسم تسجيل وتأهيل المقاولين الأمر الذي ساهم في تحسين أدائهم أثناء التنفيذ، كما تم استحداث نظام التكلفة التقديرية للمشروع بناء على أسعار المواد الخام وأجور العاملين في السوق قبل البدء بالمشروع، وعليه زادت   عدد الشركات المسجلة فقد تم تسجيل 82 شركة جديدة في الدائرة هذا العام، وارتفعت نسبة التسجيل في الدائرة 40 بالمائة من قبل شركات التوريد والاستشاريين والمقاولين عن العام الماضي، كما أبرمت الدائرة  230 عقداً للمشاريع بكلفة مليار ونصف المليار درهم هذا العام.