×
FEEDBACK-10
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تنجز حديقة سوق الجمعة بمليحة

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة الأعمال الإنشائية في حديقة سوق الجمعة بمليحة في الشارقة تلبية  لمطالب سكان المنطقة  وقامت بتسليمها للبلدية في المدينة بتكلفة  1.1 مليون درهم،  ولتكون إضافة جديدة إلى منظومة الحدائق والمتنزهات، التي تقوم بتنفيذها الدائرة في سبيل إيجاد متنفسات جديدة في مختلف أنحاء الإمارة.

وقال سعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة  بالشارقة  يعتبر المشروع حلقة من سلسلة حلقات تطويرية جاءت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، في إطار تلبية احتياجات سكان منطقة مليحة، وتوفير كل الخدمات لهم وضمن الخطة التنموية الخاصة بدائرة الأشغال الملبية لمطالب المجالس البلدية ، إذ تولي الحكومة اهتماماً واضحاً بإقامة الحدائق وزيادة نسبة المساحات الخضراء كما وتهتم بنوعية الحدائق المقامة وتحرص على تميزها وتلبيتها لجميع اهتمامات شرائح وفئات المجتمع.

 وأكد أن منطقة مليحة شهدت خلال الأعوام الماضية جهوداً كثيفة من كافة الدوائر والجهات المحلية، حتى تتحول إلى منطقة متكاملة لا تنقصها أية خدمة من شأنها التسهيل على السكان وأسرهم.
كما شهدت تطوراً ملموساً في مستوى الخدمات، والحركة العمرانية، وتوسعت أفقياً بإنشاء عدد من المشاريع التطويرية  كما تم إنشاء مرافقها الخدمية، وفق أعلى المعايير والمقاييس النموذجية.

من جانبه، أوضح المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع بالدائرة  أنه تم تزويد الحديقة الممتدة على مساحة 3 آلاف متر  مربع بـ 14 لعبة صديقة للطفل تناسب مختلف الأعمار يحيط بها تركيب أرضيات مطاطية تراعي شروط الأمن والسلامة إلى جانب إحاطة الحديقة بأسوار ديكورية من الألمنيوم على طول 225 متر وممرات داخلية من  الانترلوك على مساحة 1100 متر وأكد نعمان انه تم تسليم الحديقة إلى بلدية مليحة  مشكورة التي ستقوم بأعمال التجميل الزراعي.

كما تم تركيب 24 عمود إنارة ديكورية من النوع الموفر للطاقة  على ارتفاع 4.5 متر  موزعة على كامل الحديقة، كما تم تركيب 12 مقعداً موزعاً على أطراف الحديقة وذلك لخدمة أولياء أمور الأطفال.

وأكد بن يعروف على حرص كل من الدوائر المحلية على تضافر الجهود الحريصة على تنويع خيارات الترفيه والاستجمام في المدينة، وإيجاد البيئة النموذجية والمثالية لقضاء العائلات أروع اللحظات في متنزهات وحدائق تمتلك كل المقومات من بيئة صحية ونظيفة وآمنة، وخدمات عصرية، ومرافق متكاملة. وذلك من خلال إضافة العديد من المكونات والمرافق الترفيهية والرياضية، نظرا لما تمثله الحديقة من متنفس حيوي لزوار سوق الجمعة وبحيث يشكل متعة حقيقية لأطفالهم ولتتمكن من خدمة الفئات العمرية المختلفة لزوار الحديقة بحيث تشمل العديد من الأنشطة والفاعليات،

من جهته، قال المهندس خليفة الدرمكي مدير فرع كلباء " جاء استغلال المساحة الخالية المواجهة للسوق لتكون حديقة يستمتع بها أبناء مرتادي السوق الذي أصبح يشكل مزاراً للمواطنين من كل إمارات الدولة ومن السياح القادمين إليها أيضاً، وذلك لموقعها الحيوي المهم في موقع وسطي في قلب الإمارة بين شرقيها وغربيها وقربها مع كافة مدنها، وكذلك تقع في منطقة وسطية مع باقي إمارات الدولة " .

وأضاف الدرمكي " هذا السوق الذي أنشاته الدائرة العام الماضي  ويمتد على مساحة 3300 متر مربع، على طريق الشارقة-كلباء بجوار منطقة أخيضر، وتضم السوق 45 محلاً تجارياً بمساحة 60 متراً مربعاً لكل متجر، وأرضاً مخصصة للتوسعات المستقبلية، وقد تم تصميم هذه المحلات بحيث تكون على شكل متناسق ومميز وذات واجهات تراثية مستوحاة من الطراز التراثي، بالإضافة إلى مراعاتها كافة اشتراطات الأمن والسلامة، وتزويدها بغرف خدمات بالإضافة إلى مصلى للرجال مع ميضأة وآخر للنساء، ومجمع دورات مياه للرجال وآخر للنساء ويشتمل كذلك المشروع على مواقف سيارات بعدد 170 موقفاً قابلة للزيادة المستقبلية، مع مواقف خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، وهو ما تقدر تكلفته 10 ملايين درهم.

 

Leave a comment