×
FEEDBACK-10
هل أنت راض عن الموقع؟
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تنجز على مساحة 3 ملايين متر مربع تسويات ترابية و بطول 33 ألف متر طرق حصوية مؤقتة خلال 2018

قامت دائرة الأشغال العامة بعمل تسويات ترابية في عدد من المناطق الحيوية من الإمارة لخدمة المواطنين خلال العام الماضي ومن أبرزها تسويات قطع الأراضي في مناطق السيوح والحراي التجارية والصناعية، وذلك تلبية للاحتياجات السكنية المتزايدة لمواطني الإمارة، وتسليم الأراضي السكنية للمستفيدين من مواطني الإمارة المتقدمين لبرنامج زايد للإسكان ومنح دائرة الإسكان بالشارقة، وتمهيداً لتوصيل خدمات البنية الأساسية إليها.

وقال المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الدائرة: إن إجمالي التسويات التي تمت خلال العام المنصرم بلغت 3 ملايين  متر مربع  إلى جانب إنشاء طرق مدكوكة مؤقتة بطول 33 ألف  متر في مناطق متفرقة من الإمارة.

وتفصيلا، قال المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع انتهت الدائرة من إنجاز طرق رئيسية مدكوكة حصوية في منطقة «السيوح» السكنية بطول 35 آلاف متر، وعرض 8 أمتار لتسهيل عبور سيارات الإنشاء إلى المواقع الإنشائية لمساكن المواطنين في ظل سعي حكومة الشارقة الحثيثة لاستحداث مناطق جديدة، بهدف خلق مساحات سكنية جديدة للمواطنين بعيدة عن تكتلات المدينة التي أصبحت تكتظ بالسكان، نتيجة النهضة التي شهدتها الإمارة خلال السنوات الأخيرة على كافة الصعد

وتفصيلاً، بلغت سماكة الطبقة المدكوكة 15 سنتيمتراً، وتم رشها بطبقة ابتدائية من القار كي لا توثر في مركبات الإنشاء، وبلغت كمية الحصى المستخدمة 100ألف متر مربع، إلى جانب إنشاء جدران خرسانية لحماية خطوط الغاز في المنطقة.

كما أنجزت الدائرة أعمال التسوية الترابية لمنطقتي الحراي التجارية والصناعية في خورفكان.

وتفصيلاً، قال المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفره  "يحتوي كل مجمع على 50 قطعة أرض موزعة على أصحاب العزب المستحقين وتبلغ المساحة الإجمالية لكلا المجمعين 300 ألف متر مربع بتكلفة مليونين ونصف المليون درهم.

وكانت الدائرة قد قامت بتكليف أحد بيوت الخبرة المتخصصة لدراسة مناسيب الأرض ومستوى منسوب التربة في المنطقة، وبلغت كمية القطع والحفر اللازمة للحصول على المنسوب المناسب 106 آلاف متر مكعب، كما بلغت كمية الدفان اللازمة للردم 212 ألف متر مكعب.

وأكد نعمان أن المشروع جاء لتسوية أوضاع أصحاب العزب المتأثرة بالأعمال التطويرية للمدينة تعويضاً للمواطنين من أصحاب العزب العشوائية التي تمت إزالتها بسبب أعمال التطوير التي شهدتها المناطق.

و انتهت الدائرة خلال العام الماضي من تسوية 135 قطعة أرض إلى تاريخه على مساحة 200 ألف متر مربع  ومد طرق حصوية مؤقتة على طول 13 ألف متر لتسهيل وصول سيارات الإنشاء لمساكن المواطنين، كما تعمل جاهدة على إنجاز أعمال التسوية بشكل سريع للمنتفعين تسهيلاً لهم للبدء في إنجاز مساكنهم.

ولفتت المهندسة علياء الرند مدير إدارة مشاريع المباني إلى أن أعمال التسوية في تلك المناطق تقدم مجاناً دون تحمل أي مصاريف من قبل المستفيدين وتتحملها حكومة الشارقة، كما بعض القطع تم تسليمها للمنتفعين بعد الانتهاء بصورة كاملة من عملية تسويتها وباشروا بدورهم أعمال البناء فيه.

وذكرت  أن السيوح مقسمة لـ 16 منطقة وتضم الواحد منها نحو 700 قطعة أرض بناء وأن غالبية أعمال التسوية تتم حالياً في المناطق من 9 إلى 16 وأن البعض منها يحتاج لجهود كبيرة في عمليات التسوية.

وأضافت الرند أن الدائرة تعمل على تقديم الخدمات للمواطنين الذين خصصت لهم الأراضي في المنطقة، استقبال طلبات تسوية الأراضي لدى مركز خدمة العملاء بالدائرة، ثم يتم دراسة الطلب ومدى موافاته للشروط والأوراق الرسمية وعليه يتم إحالته للمقاول بالمكلف بتلك الأعمال.

كما ذكرت مدير إدارة مشاريع المباني انه لا تتوقف الجهود والمساعي التي تبذلها القيادة الرشيدة لتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والحرص على إسعادهم، وخاصة فيما يتعلق بتخصيص أراض سكنية ومنح للبناء للعيش في حياة أكثر أمناً واستقراراً.

وتدعو  دائرة الأشغال العامة بالشارقة، المنتفعين وأصحاب الأراضي المطلوب تسويتها في مناطق السيوح من 9 إلى 15 ، إلى التقدم بطلباتهم عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالدائرة أو من خلال زيارة مركز سعادة المتعاملين في بهو المبنى الرئيس للدائرة بالناصرية بالشارقة.