×
FEEDBACK-10
هل أنت راض عن الموقع؟
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تحصد 3 جوائز في فئات مختلفة من مسابقة ميد للمشاريع على الصعيد الوطني والإقليمي

     

تحقيقا لرؤييها بإعمار حضاري مستدام و تطوير مرافق عامة جاذبة و فعالة، حصد مشروعان من مشاريع دائرة الأشغال العامة بالشارقة على 3 جوائز من مسابقة ميد للمشاريع، والتي تقام بالتعاون مع بنك المشرق. وتقدم للمشاريع التي تتمتّع بأعلى مستويات الجودة في منطقة الخليج.

و فاز مشروع الغرفة الماطرة بالتقدير حيث حازت على المركز الثاني  كأفضل مشروع ابداعي لعام 2019 على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى جائزة أفضل مشروع إبداعي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يؤكد المكانة المتفردة التي يحتلها المشروع بين المعالم السياحية والعمرانية حول العالم وتصميمه الجذاب والفريد من نوعه الذي جذب أنظار عدد كبير من زوار مدينة الشارقة. فيما حصد مشروع مبنى هيئة الشارقة للكتاب على جائزة أفضل مشروع تراثي اجتماعي ثقافي.
وقال المهندس  علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال إن مشروعا هيئة الكتاب والغرفة الماطرة يأتيان انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة الرامية إلى ترسيخ مكانة الشارقة كوجهة ثقافية وخاصة بعد حصولها على لقب عاصمة عالمية للكتاب، ونحرص في الدائرة على تنفيذ مشاريع متفردة وتعمل على إبراز ريادة مدينة الشارقة في المنظومة الثقافية وذلك عن طريق الالتزام بالاستراتيجيات والأسس التي تسهم في تحقيق الأهداف المرجوة.
وأضاف أن حصول الدائرة على هذه الجوائز يعد إنجازاً متميزاً، حيث نسعى دائماً إلى إثراء الإمارة بالمشاريع التي تسهم في تسليط الضوء على النهضة العمرانية الفريدة التي تشهدها إلى جانب إيماننا بأهمية العمل على توفير معالم عمرانية متميزة وجذابة، تعمل على استقطاب أعداد كبيرة من الجمهور.
وأكد أن الغرفة الماطرة  أصبح واحداً من أحدث المعالم الثقافية السياحية والترفيهية على مستوى الدولة منذ افتتاحه العام الماضي، حيث يمثل صرحاً بارزاً يؤطر مشاهد وإطلالات ساحرة.

وأوضح أن مشروع الغرفة الماطرة هو عمل فني تركيبي بموقع محدد يتيح معايشة تجربة غامرة تهطل فيها الأمطار على نحو متواصل. ما أن يخطو الزوار إلى داخل الغرفة، حتى يتم توجيههم للتنقل متبعين حدسهم، عبر الفضاء المعتم للأرضية التحتية اتقاءً للأمطار المنهمرة. وأثناء تجوال الزوار في الغرفة التي تستهلك 1,200 لتر من الماء النقي المعاد تدويره والمعالج ذاتياً، تقوم تحركاتهم بتشغيل أجهزة الاستشعار الحركي التي توقف هطول الأمطار عند اكتشاف أي حركة.

و قد أقيم المبنى على مساحة 1460 مترا مربعا ويتسم بالبساطة في التصميم حيث يضم ثلاث واجهات زجاجية تمكن المارة في شارع العروبة ومنطقة المجرة من رؤية الأمطار والجزء العلوي من المبنى الذي يتلألأ ليلا .. بينما صممت الواجهة الرابعة من الخرسانة المكشوفة. وتولد العلاقة الطردية بين وجود الكيان البشري ومنع تساقط المطر جوا فريدا لهذا العمل الفني الذي يستكشف كيفية توطيد العلاقات الإنسانية مع بعضها ومع الطبيعة بشكل متصاعد من خلال التكنولوجيا. ويدعو هذا العمل الزوار إلى استكشاف الدور الذي يمكن أن يلعبه العلم والتكنولوجيا والإبداع البشري في تحقيق الاستقرار في بيئتنا وباستخدام التكنولوجيا الرقمية تنتج غرفة المطر تساقط أمطار متقن بعناية وتشجع الناس في الوقت نفسه على أن يصبحوا فناني الأداء في مرحلة غير متوقعة ويهيئوا جوا حميما من التأمل.

للجائزة أهمية كبيرة لاسيما أنها لا تقتصر على تقدير المشاريع التي تتميّز بجودتها العالية على فوزها بالجوائز وحسب، بل هو وسيلة نضمن من خلالها الحفاظ على التميّز من خلال التزام كل المشاريع بمعايير عالية للغاية، سواء كانت مُنجزة أو حتى قيد الإنجاز، وذلك نظرا لتأثيرها الثابت في المنطقة من الناحية الاجتماعيّة والاقتصاديّة والبيئيّة. ولا بدّ من أن نهنّئ جميع الفائزين هذا العام. 

أما مشروع هيئة الشارقة للكتاب فيمتد  على مساحة أرض تصل إلى 100 ألف متر مربع ومساحة المباني فيها 42 ألف متر مربع، موفرة 300 مكتب مجهز ومؤثث لأصحاب الأعمال ورواد النشر، و6000 متر مخصصة للراغبين في مساحات خاصة بأعمالهم، كما تضم أكثر من 20 قاعة اجتماع، ومسرح ومخازن، ومرافق خدمية، وفرعاً للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالشارقة، ومركز بيانات، والعديد من الخدمات الداعمة للناشرين.

و تحتفل جوائز ميد للمشاريع هذه السنة بعامها التاسع منذ إطلاقها. وفي كل عام تقدم المشاريع المشاركة لمحة عن الإنجازات التي تم تحقيقها في جميع أنحاء المنطقة. وتستمر هذه المشاريع في إرساء الأسس لنجاح المنطقة المستقبلي والطويل الأجل كما لا تزال تُشكّل مصدر إلهام وفخر .