×
FEEDBACK-10
هل أنت راض عن الموقع؟
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

32 مليون درهم تكلفة المبنى الجديد لسكن طالبات الجامعة القاسمية

تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة واهتمامه بالتعليم، وحرصه على إنشاء الصروح التعليمية العليا التي توفر البيئة المناسبة، أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أعمال المرحلة الثانية من السكن الجديد للطالبات في الحرم الجامعي بالجامعة القاسمية  والذي وصلت تكلفته إلى  32 مليون درهم.

ولفت المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الأشغال العامة بالشارقة إلى أن المشروع اشتمل على إنشاء مبنى مكون من طابقين على مساحة 6 آلاف متر مربع و مشيد على الطراز الإسلامي المعماري . وذكر أن الدائرة سعت جاهدة بالتعاون مع الطاقم الفني للانتهاء من الأعمال الموكلة إليها في الوقت المحدد مما استدعى تكثيف العمل على فترتين صباحية ومسائية وهو ما حققته الدائرة بجهد موظفيها وشركائها من القطاعات كافة.

من جانبها، أوضحت المهندسة علياء الرند مدير دارة مشاريع المباني أن الدائرة انتهت من المرحلة الثانية لمشروع سكن طالبات الجامعة القاسمية و المتمثلة بالأعمال الإنشائية لمبنى رديف للأول، ويتألف المبنى المؤلف من طابق أول وأرضي 44  غرفة و تستوعب 110  طالبة على الطراز المعماري الإسلامي الحديث إلى جانب انشاء صالات للخدمات في الطابق الأرضي والأول وصالتي جلوس وصالة للحاسوب وغرف استحمام و صالات متعددة الأغراض.

وتفصبلا، أضافت الرند " تبلغ مساحة الطابق الارضي 3,080متر مربع ومثله الطابق الأول ، ويتألف  كل طابق  من 22 غرفة نوم ماستر ولكل غرفة دروتي مياه  و غرفة نوم ماستر مع مرافقها  إلى جانب صالتي جلوس   و  غرفة نشاطات متعددة الاستخدام و  مكتب للموظفين ودورات مياه عامة و غرفة مغسلة  بالإضافة إلى غرف الكهرباء والمخازن والاتصالات.
وقالت أن المشروع يهدف إلى توفير بيئة سكنية حديثة للطالبات وفق أحدث المعايير العالمية تتلاءم والنمو الشامل الذي حققته الإمارة في مختلف المجالات ومنها قطاع التعليم.

من جهته، ثمن الدكتور رشاد سالم، مدير الجامعة القاسمية الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية، للمعرفة والتعليم وتوفير البيئة المناسبة للطلبة لنهل العلم.

مشيراً إلى أن هذه المشاريع تواكب الإقبال اللافت الذي تحظى به الجامعة من داخل الدولة وخارجها بمواصفات عالمية طموحة ترتقي بمستوى أداء الطلاب وتوفر البيئة و الجو الملائم لهم.

ولفت مدير الجامعة القاسمية أن ما تشهده الجامعة من إنشاءات وحركة عمران لا تتوقف طوال اليوم، هو أثر طبيعى للإقبال التي تحظى به الجامعة من سائر الدول ، وأنه هنا يتم البناء لمستقبل قادم والإعداد لجيل ينشر سماحة الإسلام ووسطيته عبر خريجيها الذين سيكونون دعاة محبة وسلام على العالمين ينشرون التسامح ويعرفون العالم الذي يقطنونه بالإسلام الحقيقي.

كما أشاد سالم بدور دائرة الأشغال العامة وجهودها المثمرة والحريصة على تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بكل أمانة وإخلاص.