×
FEEDBACK-10
هل أنت راض عن الموقع؟
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

صاحب السمو حاكم الشارقة يوجه بإنشاء شبكة صرف صحي في مدينة خورفكان

أعلن المهندس علي بن شاهين السويدي عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمَّد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة وجّه الدائرة بإنشاء شبكة صرف صحي في مدينة خورفكان. جاء ذلك أثناء مداخلة السويدي في برنامج الخط المباشر الذي يبث عبر أثير إذاعة الشارقة. 

كما أشار السويدي "  أن مشروع إنشاء شبكة صحي متكاملة ومحطة معالجة مياه الصرف في كلباء وصل إلى مراحله الأخيرة ومن المقرر أن ينتهي مع مطلع الشهر القادم ، بتكلفة 310 مليون درهم،  مشيراً إلى أن المشروع يقع ضمن الخطة الإستراتيجية للدائرة كما  يشكل جزءاً من أهداف الخطة الإستراتيجية الشاملة للإمارة بتطوير شبكات الصرف الصحي في الإمارة بالتعاون مع مجلس الشارقة للتخطيط العمراني بحيث تغطي المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في كلباء.

وأضاف " بتوجيه من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمَّد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة سيتم تنفيذ وصلات فرعية تربط بين المباني القائمة والشبكات المنفذة التي ستقوم الدائرة بالتعاون مع بلدية مدينة كلباء بتنفيذها وستقوم بربط وتوصيل المباني  بشبكة الصرف الصحي الجارية لتخدم 2217 مبنى، منها 82 مبنى حكومي يتم إعفاء تلك المباني من رسوم وتكاليف التوصيل ،  و 58 مبنى تجاريا و 2077 مسكنا للمواطنين. منها  557 مسكنا للمستفيدين من دائرة الخدمات الاجتماعية من ذوي الإعاقة وكبار السن يتم إعفاؤهم من كافة الرسوم ، أما الباقي والبالغ عددهم 1520  سيتم ربط مساكنهم بشبكة الصرف الصحي وتسهيل أجور التوصيل عليهم على دفعات وأقساط تُسدد على مدار عام واحد. 

و يبلغ طول خطوط الشبكات المنفذة 111 كيلو متراً موزعة بين الخطوط الرئيسة والفرعية بالإضافة إلى خط ضخ رئيس وآخر ري بطول 10 كيلو متر، وتتراوح أقطار الأنابيب من 160 إلى 1,200 مم وفيها محطة الضخ الرئيسة ومحطة الضخ الفرعية بالإضافة إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي بسعة 3700 لتر مكعب في اليوم. بالإضافة إلى إنشاء 1000 غرفة تفتيش.

وأشار السويدي أن العمل في المناطق السكانية تطلب الكثير من الحرص لا سيما في الأماكن التي تحتوي منازل سكنية وتاريخية لتلافي أي أضرار ممكن أن تلحق. خاصة أن أعمال الحفر بلغت في بعض المناطق 14 متراً تحت سطح الأرض لاسيما أن كلباء مدينة ساحلية ما يزيد من صعوبة الحفر والعمل بسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية في مناطق العمل و طبيعة التربة في المدينة وعملية نزح المياه بالإضافة إلى امتزاج المياه الجوفية بالتربة اللينة.  علاوة على أعمال التسويات الترابية والقطع الجبلي خاصة في المناطق الجبلية  التي قامت فيها الدائرة بأعمال قطع كميات كبيرة وردم بعض الأماكن. وكذلك تم التنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات والعمل جنبا إلى جنب على مشروع تعبيد الطرق في تلك المناطق.

و يخدم المشروع 2217 مبنى قائماً حالياً تتنوع من فلل ( مباني )  سكنية وبنايات تجارية ومحطات وقود وحدائق و مستشفيات ومراكز شرطة وحضانات ومدارس ومساجد،  في 13 منطقة أبرزها الساف، مربع 16، مربع 19، القلعة، خور كلباء، البردي، العود، القادسية، السدرة، حطين، الخوير.

وتبلغ سعة محطة المعالجة 3700 لتر مكعب في اليوم، و التي انتهت منها الدائرة في كلباء بخزانات بسعة 50 ألف غالون. وتتضمن أحواض الترسيب وغرف المضخات ومركز التحكم وأحواض التهوية وخزان التوازن .

وأكد رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة أن هذه المشروعات للمدينة تساهم وبدور كبير في الحفاظ على البيئة والصحة العامة والسلامة من خلال شبكات متكاملة للصرف الصحي، كما تقلل الحاجة إلى وجود صهاريج، وبالتالي تساهم بانسيابية الحركة المرورية .

و شكر رئيس الدائرة كلا من بلدية كلباء والقيادة العامة لشرطة الشارقة و هيئة الطرق والمواصلات الشارقة والمجلس البلدي لمدينة كلباء على تعاونهم الدائم ليرى المشروع النور. كما أثنى على تعاون أهالي مدينة كلباء وتفهمهم لطبيعة العمل ودعمهم الكبير لاخراج هذا المشروع حيز التنفيذ.