×
FEEDBACK-10
هل أنت راض عن الموقع؟
lang_en theme_color search zajel mail_box home_menu_btn
sharja_gov_logo
contact_us_banner

أشغال الشارقة تنجز جامع سهيلة في الذيد بتكلفة 7.5 مليون درهم

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية مسجد جامع في مدينة الذيد الذي يتسع لنحو 800 مصل بتكلفة 7.5 ملايين درهم في منطقة سهيلة. و ثمن المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة جهود صاحب السمو حاكم الشارقة ودعمه المتواصل واللامحدود لإعمار بيوت الله، ومكارمه السخية التي منها تخصيصه الأراضي ذات المواقع المميزة لتشييد المساجد عليها في كافة مدن الإمارة حتى غدت معلماً بارزاً في مدن الإمارة، مشيراً إلى أن هذا الصرح المعماري يأتي مواكبة لما تشهده المنطقة الوسطى من نهضة عمرانية ومشاريع تنموية ضخمة لخدمة قاطني المدينة وزائريها حيث يتميز بطاقته الاستيعابية وعدد كبير من المرافق الخدمية.

وتقوم الدائرة بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة ببناء المساجد وتصميمها وفق أنماط البناء المعماري الإسلامي والذي يتكامل مع النمط السائد للمباني الحكومية في إمارة الشارقة و بأسلوب مقارب على الرغم من اختلاف العناصر واختلاف المواد المستخدمة، لتكون تحفاً معمارية حافلة بالإبداع والتميز  لاسيما أنها ذات عناصر معمارية وزخرفية ثمينة تراعي التقدم الحضاري في المناطق المجاورة.

وأكد المهندس محمد بن يعروف يضم مكتبة للمطالعة ويستوعب لنحو 800 مصلٍ ويقع على مساحة 1600 متر مربع، وبجواره تقع ميضأة للرجال وأخرى للنساء تحتوي على أماكن وضوء متعددة ، كما توجد مرافق خاصة بذوي الإعاقة وكبار.

بالإضافة إلى إنشاء مواقف للسيارات، و مصلى خاص للنساء، وتم تنفيذ المسجد على الطراز المعماري الفاطمي الإسلامي، حيث غطي بكمـيات كبيرة من الأحجار بطريقة تبرز جمالية التصميم، وتعلوه مئذنة طولها    38 متراً،  فيما يبلغ قطر القبة الرئيسية 8.5  متراً  وترتفع عن سطح الأرض ما يقارب 8  أمتار ، وروعي في التصميم التخطيط الهندسي والتنظيم الرياضي للفن الإسلامي ".

وأضاف " كما أن للجامع 3  مداخل، رئيسي واثنان جانبيان وتزينه الزخارف الجبسية والديكورات الإسلامية ويعلو دعائم وأعمدة المساجد عقود زينت جدرانها وقوام زخارفها عناصر نباتية، كما يغلف القباب والمنارتين وجوانب المسجد مع الأقواس الإسلامية وكذلك تغلف الجدران بالرخام بارتفاعات مختلفة داخل وخارج المسجد.

ويشكل الجامع بالإضافة إلى مكانته الدينية كمكان للعبادة معلما مهماً من معالم الشارقة يضاف إلى منظومة مساجد وجوامع إمارة الشارقة، لكونه يجمع بين العمارة الإسلامية وحرفية التنفيذ.

وأكد ان القيادة الرشيدة تولي بيوت الله عناية فائقة مع إضافات حديثة ومتطورة بأحدث التقنيات لأماكن الوضوء وصحن المسجد لتكون ملائمة مع البيئة العمرانية المحيطة بها وما جاورها.